المغنية الأمريكية لورين هيل تلغي حفلها الفني في “إسرائيل” تضامنا مع فلسطين

loreen hillألغت المغنية الأمريكية لورين هيل حفلها الفني في “إسرائيل” تضامنا مع فلسطين وقالت على صفحتها على فيسبوك كان أملي دعم العدالة والسلام والغناء في رام الله وتل أبيب ونظرا لأن الغناء في رام الله أصبح تحديا كبيرا أمامي فلن أتمكن من إقامة الحفل المقرر في تل أبيب. وكان نشطاء من محبي المغنية قد طالبوها بمقاطعة كيان إسرائيل ضمن حملة مقاطعة عالمية.

الحفل الذي كان مقرراً يوم الخميس المقبل، ألغي بعد ضغوط مارستها الحملات الفلسطينية لمقاطعة الدولة العبرية.

وأشارت هيل، التي اشتهرت بأغنية “يقتلني بهدوء-Killing me softly” في 1996، بالقول:” يهمني أن لا يتم تشويه حضوري والرسالة التي أحملها، لهذا قررت إلغاء العرض في إسرائيل وإيجاد طريقة أخرى لإيصال موسيقاي لمحبي أغاني في المنطقة”.

وكان يفترض أن تقدم الحفل هيل في مدينة “ريشون لتسيون”، لكنها أعلنت عن إلغائه، بعد أيام من انقطاع الاتصالات بين وكلائها وبين منظمي الحفل في إسرائيل.

7total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: