الرئيسية / أخبار العالم / المطلك: اعادة الاستقرار الخدمي للمدن المحررة سيشجع الاهالي للعودة اليها

المطلك: اعادة الاستقرار الخدمي للمدن المحررة سيشجع الاهالي للعودة اليها

sal7 almo6la8أكد نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، الاربعاء، أن إعادة الاستقرار الخدمي للمدن المحررة من سيطرة تنظيم “داعش” سيشجع الاهالي للعودة اليها، مبيناً أن هناك العديد من الاحياء والقرى المحررة التي يمكن تأهيلها لإستقبال النازحين والاهالي العائدين.

وقال مكتب المطلك في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “المطلك عقد، اليوم، اجتماعا مع ممثلي محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار لبحث اعادة تأهيل المدن والمناطق المحررة في تلك المحافظات وسبل اعادة الاهالي اليها”.

وأكد المطلك، بحسب البيان، أن “اعادة الاستقرار الخدمي للمدن التي تحررت من سيطرة عصابات داعش الاجرامية يمكن ان يشجع الاهالي للعودة اليها ويخفف عن كاهلهم وكاهل الدولة في الوقت ذاته”، لافتاً الى أن “هناك العديد من الاحياء والقرى التي تحررت من الارهابيين يمكن لنا ان نؤهلها بالقدر الكافي لتستقبل النازحين والاهالي العائدين”.

من جانبه، قال النائب الاول لمحافظ الانبار علي فرحان إن “هناك احياء تحررت مثل الخيرات وقريبا الكرمة يمكن اعادة تاهيل خدماتها لتستقبل اهلها وتكون محطة لعودة جميع العوائل النازحة لمحافظة الانبار”، مطالبا وزارة التجارة بـ”فتح مراكز التموين وتشكيل لجان لاعادة الاعمار”.

فيما أشار النائب الاول لمحافظ صلاح الدين اسماعيل هلوب الى “اهمية تفعيل ملف المصالحة العشائرية في المناطق المحررة والعمل على افشاء روح التسامح والاخوة العراقية”، مطالبا الحكومة المركزية بـ”تنفيذ خطة المحافظة التي اعتمدتها في اجتماعها الاخير لتاهيل واعادة الخدمات لمدن المحافظة استعدادا لاستقبال الاهالي النازحين”.

وشهد العراق خلال الأشهر الماضية اكبر موجة نزوح في تاريخه وذلك بعد سيطرة عناصر تنظيم “داعش” على عدد من المدن والاقضية والنواحي في غرب وشمال العراق، قبل أن تتمكن القوات العراقية من اعادة السيطرة على بعض تلك المدن وعودة النازحين اليها، فيما أكد عدة مسؤولين على ضرورة الإسراع بتنظيف المدن والمناطق المحررة من سيطرة تنظيم “داعش” والسماح للنازحين بالعودة الى ديارهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*