البارزاني يصف اجتماعه مع أوباما بـ “الناجح جداً” ويؤكد : كردستان أصبحت ملاذاً للمنكوبين

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 6 مايو 2015 - 1:31 مساءً
البارزاني يصف اجتماعه مع أوباما بـ “الناجح جداً” ويؤكد : كردستان أصبحت ملاذاً للمنكوبين
رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، لدى وصوله البيت الأبيض

المدى برس/ السليمانية
وصف رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، اليوم الأربعاء، اجتماعه مع رئيس الولايات المتحدة الأميركية باراك أوباما، في البيت الأبيض بـ”الناجح جداً”، وفيما أعرب عن “فخره” بتحطيم “هيبة” تنظيم (داعش)على يد البيشمركة، أكد أن كردستان أصبحت “ملاذاً للمنكوبين”.

وقال مسعود البارزاني خلال خطاب ألقاه في مركز التجارة بواشنطن بشأن اجتماعه مع الرئيس الاميركي باراك أوباما وتابعته، (المدى برس)، إن “اجتماعنا كان ناجحاً جداً وأوصلت شكر شعب كردستان للرئيس أوباما ونائبه جو بايدن على المساعدات العسكرية المقدمة لإقليم كردستان في حربه ضد (داعش)، ولدعمهم الكرد في أوقات الضيق هذه”.

وأضاف البارزاني “صحيح أن كردستان تواجه تحدياً كبيراً جداً، ألا وهو الحرب ضد التنظيم، لكن الشكر لله والبيشمركة تم حتى الآن استعادة 20 ألف كيلومتر من الأراضي التي كان (داعش) يسيطر عليها”، مشيراً إلى “إننا نشعر بفخر كبير بأن هيبة داعش تم تحطيمها على يد البيشمركة”.

وبشأن النازحين، لفت البارزاني إلى أن “كردستان أصبحت ملاذاً للمنكوبين”، مبيناً أن “هناك أكثر من مليون نازح في إقليم كردستان في الوقت الذي تواجه كردستان أزمة مالية، لكننا نعدّ ذلك واجباً إنسانياً ووطنياً على عاتقنا، وأبواب كردستان ستبقى مفتوحة دوماً للمنكوبين من أي دين أو مذهب”.

وبشأن الشركات الأميركية، أكد البارزاني أن “أبواب كردستان ستبقى مفتوحة دوماً للشركات الراغبة بالعمل في كردستان ، ونشكرها لكونها لم تغادر الإقليم في أوقات الضيق”، مشدداً على ضرورة “عدم فسح المجال أمام نجاح مخططات الإرهابيين، فالإرهابيون لن يكون لهم أي مستقبل، الديمقراطية هي التي ستنتصر في المنطقة”.

واجتمع البارزاني والوفد المرافق له مع أوباما وبايدن في البيت الأبيض أمس الثلاثاء، وكان الاجتماع مغلقاً، ولم يتم السماح للصحافيين بالدخول إلى القاعة ونقل وقائع الاجتماع.
وغادر رئيس الاقليم مسعود البارزاني، السبت،(2 آيار 2015)، إلى الولايات المتحدة الاميركية في زيارة رسمية.
وكان مسؤولون في حكومة اقليم كردستان، أكدوا الاحد (3 أيار2015)، ان رئيس الاقليم مسعود البارزاني الذي يزور الولايات المتحدة الاميركية يحمل ملفات مهمة لواشنطن، وفيما بيّنوا انه سيبحث بشكل علني مع الرئيس الاميركي باراك اوباما مستقبل كردستان بعد الانتهاء من تنظيم (داعش) وحق تقرير المصير، لفتوا الى تغيّر السیاسة الاميركية حیال تأسيس دولة كردستان خاصة بعد حرب الپيشمرگة ضد عصابات (داعش).
يذكر أن الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني قد رفعا من قائمة المنظمات الارهابية التي وضعت في عهد النظام السابق قبل الزيارة، وقد كان هذا شرط البارزاني لزيارة الولايات المتحدة، فيما ستكون الزيارة هي الرابعة لرئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني إلى واشنطن.

رابط مختصر