(داعش) يحرق ثلاث شاحنات ويقتل سائقيها شمال بعقوبة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 5 مايو 2015 - 3:54 مساءً
(داعش) يحرق ثلاث شاحنات ويقتل سائقيها شمال بعقوبة

المدى برس/ ديالى
أعلنت اللجنة الامنية بمجلس محافظة ديالى، اليوم الثلاثاء، عن مقتل ثلاثة من سائقي الشاحنات على يد عناصر من تنظيم (داعش) نصبوا سيطرة وهمية في قضاء خانقين (شمال بعقوبة)، وفيما بيّنت ان عناصر التنظيم احرقوا الشاحنات، اشارت الى ان هذه الحادثة هي الثانية خلال اسبوع.
وقال عضو اللجنة الامنية في مجلس ديالى زاهد الدلوي في حديث الى (المدى برس) ان “عناصر من تنظيم (داعش) نصبوا فجر اليوم سيطرة وهمية في منطقة زالاو قرب حقول نفط خانة التابعة لقضاء خانقين (110 كم شمال بعقوبة) وقاموا بحرق ثلاث سيارات كبيرة وقتل سائقيها”.
وأضاف الدلوي ان “هذا الحادث هو الثاني من نوعه خلال اسبوع”، مطالباً “القوات الامنية بإعادة فتح الطريق بين امام ويس وقضاء خانقين وطريق السعدية خانقين لاسيما بعد تحرير المنطقة من (داعش) وقيام الجهد الهندسي بتطهير المنطقة من العبوات الناسفة”.
يشار الى ان منطقة زالاو التابعة لقضاء خانقين تحت سيطرة القوات الامنية وكانت من اخطر المناطق التي تحت سيطرة تنظيم (داعش) قبل تحريرها من قبل القوات الامنية.
يذكر ان مسؤولين في مجلس محافظة ديالى طالبوا، في الـ(4 من نيسان 2015)، بإعادة فتح الطرق التي تربط المحافظة بإقليم كردستان، وفيما أشاروا إلى أن المسافرين للاقليم والتجار يسلكون طريق نفط خانة – خانقين العسكري “غير المؤهلة” لسير المركبات، اتهموا المسؤولين في المحافظة بسلك الطرق المختصرة وترك المواطنين يسلكون الطرق البعيدة، دافع مسؤولون آخرون عن هذا الاجراء، لافتين الى أن الطرق التي تربط الاقليم بمحافظة ديالى تحتاج الى تطهير من العبوات الناسفة.
يذكر أن محافظة ديالى، مركزها مدينة بعقوبة، شهدت سيطرة تنظيم (داعش) والمجاميع المسلحة المتحالفة معه، كجيش النقشبندية، على بعض مناطقها، بعد سيطرته على مدينتي الموصل وتكريت، في العاشر من حزيران، لكن القوات الأمنية والحشد الشعبي تمكنت من تحرير غالبية مناطقها.

رابط مختصر