الرئيسية / أخبار العراق / العامري: الدفاع عن الأنبار واجب شرعي وسنفاجئ الأميركيين بتحريرها من دون استئذان

العامري: الدفاع عن الأنبار واجب شرعي وسنفاجئ الأميركيين بتحريرها من دون استئذان

anbarالمدى برس/بغداد
عد الأمين العام لمنظمة بدر، هادي العامري، اليوم الاثنين، أن الدفاع عن أهل الأنبار يعد “واجباً شرعياً وقانونياً وأخلاقياً”، وفي حين تعهد بمفاجأة الأميركيين بخطة “محكمة وسريعة” لتحرير المحافظة، أكد على “عدم الحاجة” لاستئذان أي أحد في ذلك.
وقال العامري ، في بيان له تلقت (المدى برس) نسخة منه، اننا “سنفاجئ الأمريكيين بخطة محكمة وسريعة لتحرير الأنبار”، عاداً أن ذلك “لا يتطلب الاستئذان من أحد”.
وأكد المشرف على الحشد الشعبي في العراق، أن “عشائر الأنبار ومواطنيها في أزمة ولن نتركهم ولو سقطت ناحية البغدادي، (70 كم غرب الرمادي)، لا سمح الله، كارثة”، عادا أن “الدفاع عن الأنبار يعد واجباً شرعياً وقانونياً وأخلاقياً لاسيما أن فتوى المرجع الديني الأعلى، السيد علي السيستاني، واضحة بهذا الشأن”.
وكانت الحكومة العراقية وافقت على نشر عدد محدود من فصائل الحشد الشعبي في الانبار لمحاربة مسلحي “داعش” في محاولة لتحقيق الاستقرار هناك، بسحب ما ذكرت وسائل اعلام امريكية.
يذكر أن تنظيم داعش يسيطر على أهم وأبرز مدن الأنبار منذ اكثر من عام على الأحداث والمعارك والمواجهات بين القوات الأمنية والعشائرية ومن أبرز المناطق التي هي تحت سيطرة التنظيم هي الفلوجة والقائم الحدودية بين العراق وسوريا وهيت وراوة ونواح أخرى منها كرمة الفلوجة القريبة من حدود العاصمة بغداد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*