آبادي: لن نسمح بالنفاذ إلى الحيّز الأمني لإيران تحت ذريعة التفتيش

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 5 مايو 2015 - 12:44 مساءً
آبادي: لن نسمح بالنفاذ إلى الحيّز الأمني لإيران تحت ذريعة التفتيش

رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء حسن فيروز آبادي يرى إن توقيع الفريق الإيراني في المفاوضات النووية على اتفاق مع حكومة لا تلتزم به هو خطأ لا يغتفر، مؤكداً في رسالة إلى فريق بلاده المفاوض أكد أنه لا يسمح بذريعة التفتيش أن يجري النفاذ إلى الحيّز الأمني لإيران.
شدد رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء حسن فيروز آبادي على أنه “خطا كبير ان يتصور أعداء ايران أنه بامكانهم الوصول إلى حيّز مصالح الأمن القومي وان يسلبوا ايران حقها في الدفاع عن الإعتداءات مقابل الاعتراف بحقها الطبيعي في الإستفادة السلمية من الطاقة النووية.
وقال ابادي إن “هناك احتمال جدّي وهو أن لا يلغي نظام الإستكبار العقوبات دفعة واحدة بعد الإتفاق وأن يعيد فرضها بذرائع واهية مختلفة كالصواريخ البالستية ونقض حقوق الإنسان”.
القائد العام للقوات الإيرانية المسلحة أكد انه “لا يسمح بذريعة التفتيش ان يتم النفوذ الى الحيز الامني لإيران أو ان تؤثر المفاوضات على قدرات ايران الدفاعية أو على دعم ايران لاشقائها المقاومين في المناطق المختلفة”.
آبادي شدد على إلغاء العقوبات التي فرضت على ايران تحت الفصل السابع بشكل نهائي وعلى أن يتعهد جميع اعضاء مجلس الأمن بالإلتزام بذلك.
وبإستثناء موضوع تخصيب اليورانيوم لفت آبادي إلى أنه لا ينبغي السماح للوكالة الدولية للطاقة الذرية ان تدخل إلى المراكز الحساسة أو أن تتمتع بصلاحيات استثنائية في الرقابة تحت ذريعة وجود شكوك أو بناء على أدلة واهية مشيراً إلى أن لايران “كامل الحرية في نقل تقنيتها النووية إلى أي بلد”.
وطالب آبادي دول الخمسة زائداً واحدا “بالتعهد بمساعدة ايران في مكافحة تصنيع وتطوير الأسلحة النووية بالمنطقة وبتوفير الأرضية لتفكيك الترسانات النووية عبر أصقاع العالم مع اخضاع مراكزها للتفتيش الدولي”.
كما حرص آبادي على التذكير إن أيّ تنفيذ لالتزامات ايران يجب أن يكون منوطاً بمصادقة الجهات الرسمية في البلاد.
المصدر: الميادين

رابط مختصر