هنغاريا تقرر ارسال قوة عسكرية قوامها 150 عنصرا الى العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 4 مايو 2015 - 4:08 مساءً
هنغاريا تقرر ارسال قوة عسكرية قوامها 150 عنصرا الى العراق

قررت هنغاريا، الاثنين، إرسال قوة عسكرية قوامها 150 عنصرا الى العراق لانجاح الحرب ضد تنظيم “داعش”، وفيما اشارت الى أنها قامت بارسال أكثر من 200 طن من الذخيرة الى إقليم كردستان، أكدت استعداد شركاتها بإعادة اعمار المناطق المحررة.

وقال وزير الخارجية الهنغاري بيتر زيجارتو في مؤتمر صحافي مع وزير الخارجية إبراهيم الجعفري وحضرته السومرية نيوز، إن “العراق يواجه تحديا كبيرا، ويجب أن نقف سوية لمواجهة هذا التحدي وان نقاتل سوية هذه المنظمة الإرهابية المتوحشة داعش”، مشيراً إلى أن “هنغاريا قررت ارسال قوة عسكرية من 150 شخصا سيكتمل ارسالها في شهر اب المقبل لانجاح الحرب ضد تنظيم داعش”.

وأضاف زيجارتو، أنه “عقد اجتماعا، صباح اليوم، مع وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي وابلغنا باحتياجات العراق”، لافتاً في ذات الوقت إلى أن “هنغاريا ارسلت 220 طنا من الذخيرة الى اقليم كردستان منذ البداية، فضلا عن تأمين الاحتياجات الانسانية للنازحين”.

وتابع الوزير الهنغاري أن “الشركات الهنغارية ستساهم في إعادة اعمار المناطق بعد تحريرها من داعش”، مؤكداً تطلع “هنغاريا الى توقيع اتفاقية المشاركة الاقتصادية مع العراق وانهاء الازوداج الضريبي نهاية العام الحالي”.

وكانت وكالة “أسوشيتد برس” ذكرت في ( 9 اذار 2015) أن رئيس وزراء هنغاريا فيكتور أوربان يعتزم تقديم طلب للبرلمان الهنغاري لتفويضه بإرسال قوات عسكرية لتدريب القوات العراقية والانضمام لحلفائها الغربيين في الحرب ضد تنظيم “داعش”.

رابط مختصر