بالفيديو: جسر يمد ناحية الضلوعية بالحياة مهدد بالانهيار

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 4 مايو 2015 - 4:01 مساءً
بالفيديو: جسر يمد ناحية الضلوعية بالحياة مهدد بالانهيار

بعد أن تعرّضت جسور الضلوعية الى هجمات مسلحة منذ أكثر من تسعة أشهر، وانقطعت الطرق البرية عنها، بقي الشريان الوحيد لهذه الناحية هو الجسر الخشبي الذي بات هو الاخر مهددا بالانهيار ما دفع الأهالي الى تشكيل لجنة شعبية لجمع التبرعات والمباشرة بإصلاحه .

ويقول عضو بلجنة جمع التبرعات: “الكلفة الحالية لاستكمال الجزء المتضرر من جسر الضلوعية هو ما يقارب من 700 الى 800 مليون دينار حاليا، تم جمع مبلغ من قبل الاهالي مقداره 15 مليون دينار وسيتم العمل والمباشرة ضمن هذا المبلغ على مراحل”.

ويضيف الشيخ ذاكر الثامر: “اضطرينا نجمع من العشيرة وتمويل ذاتي صار وجاي نجمعلو 1000 دينار لكل شخص ومو فرض على الشخص بكيفوا”.

ويقول متبرع : “الجسور مقطعه من الفتحه الى بغداد وهذا الجسر الوحيد الذي بالدماء حافظوا عليه فلابد ان نحافظ عليه .. هو يقدم خدمة لكل الناس كل اهالي المناطق تعبر عليه أي من سامرا الى جسر السندية”.

ويؤشر أعضاء في لجنة جمع التبرعات قصورا حكوميا في دعم نشاطهم الطوعي ما يزيد من الصعوبات التي تواجه مهام اصلاح الجسر الخشبي .

ويقول عمار سليم ، عضو في لجنة جمع التبرعات: “نحن نعمل تحت الشمس وامام مرأى من الناس ومن المسؤولين الذين لم يقدمو شيء لهذا الجسر”.

ويضيف علي موسى، صحفي: “المؤلم الحكومة ما التفتت كما ينبغي لهذا الجسر برغم ان دولة رئيس الوزراء حيدر العبادي عبر مشيا على الاقدام فوقه في احد المرات وقد وعد وعود مفرحة في حينها بان تعود الحياة الى الجسر”.

اعمار الجسور المدمرة في ناحية الضلوعية بات مرهونا، ربما، بين ما تسعى اليه هذه اللجنة الشعبية وبين قرارت الحكومة المركزية والاجهزة الامنية.

رابط مختصر