ما قصة البطيخ الإيراني المشبوه في الخليج؟ – فيديو

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 3 مايو 2015 - 3:17 مساءً
ما قصة البطيخ الإيراني المشبوه في الخليج؟ – فيديو

أثارت ثقوب في القشرة الخارجية لبطيخ مستورد من إيران مخاوف بعض الخليجيين في الامارات وقطر والكويت من أن يكون قد تم حقنها بـ”مواد ضارة”، وبحسب وسائل إعلام فإن السلطات سارعت إلى سحب الكميات من السوق، لكن عادت ونفت الأجهزة الرسمية هذا الأمر.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديوات تظهر الثقوب في البطيخ وكيفية سد معظمها بالحجارة أو الطين، وكشف مدير بلدية الذيد في إمارة الشارقة علي مصبح الطنيجي عن مصادرة البلدية لأكثر من 500 كيلو من البطيخ الإيراني في أسواق المنطقة الوسطي، بعد وجود ثقوب عديدة وواسعة فيه، وسد تلك الفتحات بالطين. لافتا إلى أن هذه الفتحات مريبة، وأنه جاري إجراء الفحوصات المختبرية اللازمة لمعرفة أسباب حدوثها، وهل ترجع إلى استخدام المبيدات الحشرية أم لا؟.

وأضاف الطنيجي خلال مداخلة له على برنامج “الخط المباشر” الذي يبث على إذاعة وتلفزيون الشارقة أمس ردا على شكاوى من أهالي المنطقة الوسطى باكتشاف فتحات كبيرة مغطاة بالطين في البطيخ، أن ذلك البطيخ تم استيراده من إيران وأن ثقوبه غير طبيعية وربما تكون بفعل فاعل، الأمر الذي قد يضر بصحة المواطنين والمقيمين في الدولة، وكذلك يؤثر سلبا على المحصول الزراعي للدولة”.
أما وزارة البيئة والمياه في دولة الإمارات فأوضحت أن “ما تم تداوله في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، المحلية والخليجية، حول فاكهة البطيخ الأحمر المستورد، يشير إلى وجود اثار لإصابة قديمة بحشرة ثمار (خنفساء القرعيات)، والتي أكملت دورة حياتها، وأنه لا وجود للحشرة أو أي طور من أطوار حياتها في الثمرة”.

وبحسب ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية فإن الوزارة شددت على “الحرص على تكثيف جهودها في فحص الإرساليات الزراعية الواردة إلى الدولة، من خلال مراكز الحجر الزراعي، ويشمل ذلك التدقيق على الوثائق.. ويتم رفض الإرساليات المخالفة للشروط والمواصفات المطلوبة، حيث يتم إعدامها على الفور”.

من جهته، حذر نائب رئيس شرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان تميم، في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع “تويتر” من مخاطر الفاكهة التي تستوردها دول الخليج من إيران، بقوله: “بعد ظاهرة البطيخ الإيراني في الخليج.. صدقوني أن الفواكه الإيرانية المصدرة للخليج كارثة صحية.”

وفي قطر، أوضح المجلس الأعلى للصحة أن مختبرات الأغذية التابعة له قد استلمت عينات من البطيخ الإيراني، التي تم جمعها من وزارة البلدية من مختلف أنحاء الدولة، بعدما أُثير عبر وسائل التواصل الاجتماعي، من أنه “غير صالح للاستهلاك الآدمي.”

وأضاف المجلس نه تمت إحالة تلك العينات لتحليلها بالوحدات المختلفة في مختبرات المجلس الأعلى للصحة أخذاً بعالاعتبار كل الاحتمالات الممكنة، من إصابة حشرية وتلوث بمواد كيمائية أو الميكروبات.”

ولفت البيان إلى أن “نتائج التحليل الأولية أثبتت سلامة البطيخ فيزيائياً”، وأن بقية النتائج ستصدر خلال أيام، وسيتم الإعلان عنها فور صدورها، وأكد أنه “كإجراءات احترازية، قام المجلس الأعلى للصحة بالتعميم على كافة المنافذ بعدم الإفراج عن أي إرساليات مشابهة لحين سحب عينات وإرسالها للمختبرات وثبوت سلامتها.”

رابط مختصر