الصحافيون في العراق بين سكين “داعش” وغياب المعلومات

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 3 مايو 2015 - 8:49 صباحًا
الصحافيون في العراق بين سكين “داعش” وغياب المعلومات

بغداد – جواد الحطاب
أعلن مرصد الحريات الصحافية في العراق أن الفترة الممتدة بين 3 مايو 2014 و3 مايو 2015 شهدت عمليات مميتة بحق الصحافيين العراقيين والأجانب، حيث أصيب وقتل 34 مراسلاً ومصوراً صحافياً، واختطف أكثر من 27 آخرين، بعد سيطرة تنظيم “داعش” على مساحات شاسعة من البلاد.
وذكر المرصد في بيان صحافي أصدره، السبت، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يقام يوم غد، أنه “بعد وقوع تلك المناطق تحت سيطرة التنظيم في يونيو 2014 عمدت الأجهزة الأمنية ووزارة الاتصالات ومعهم هيئة الإعلام إلى قطع خدمة الإنترنت، وشددت الرقابة على القنوات الفضائية والمنافذ الإخبارية، فضلاً عن حجبها مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر ويوتيوب وخدمات أخرى مثل سكايب وفايبر وواتس آب”.
من جهته، أكد مدير مرصد الحريات، زياد العجيلي، أنه “بعد الهجمات الشرسة التي تعرضت لها المؤسسات الإعلامية والصحافيين من قبل تنظيم داعش، أصدرت هيئة الإعلام والاتصالات يوم 18 يونيو 2014 قرارات بوقف بث بعض وسائل الإعلام وإغلاق مكاتب قنوات فضائية محلية وعربية كالبغدادية والبابلية والعربية والحدث والجزيرة، وصحيفة الشرق الأوسط”.
حجب 20 موقعاً من بينها “العربية.نت”
ولفت العجيلي إلى أن “السلطات الأمنية بالتعاون مع وزارة الاتصالات العام الماضي في 15 يونيو حجبت 20 موقعاً إخبارياً، إلا أنها قامت برفع الحجب تباعاً عن أغلب المواقع الإلكترونية، باستثناء موقع قناة البغدادية والبغدادية نيوز وموقع العربية.نت وموقع وكالة القرطاس نيوز، دون إعطاء مبررات منطقية”.
كما أوضح مرصد الحريات الصحافية أنه “في خضم تلك الأحداث كان تنظيم “داعش” يمارس أبشع الجرائم بحق صحافيين وإعلاميين في مناطق سيطرته، وشن حملات بحث عن الصحافيين المتوارين، ونجح في اختطاف أكثر من 27 منهم في مدينتي تكريت والموصل”. وقد وثق المرصد من داخل المحافظتين قيام التنظيم بتعميم بيانات مختومة بختم “الدولة الإسلامية” مفادها إصدار أوامر إلى جميع عناصره بتصفية الإعلاميين المتواجدين في المحافظتين ومصادرة جميع ممتلكاتهم بتهمة “قيامهم بتضليل صورة الدولة الإسلامية لصالح الحكومة العراقية”.
كذلك أشار إلى أنه “في ظل الأوضاع الأمنية التي تشهدها البلاد، ونتيجة ازدياد الجهد الصحافي في التغطية الإعلامية للأحداث، يتابع مرصد الحريات الصحافية بقلق عدم اهتمام عدد من الصحافيين بمستلزمات الوقاية الصحافية أثناء تغطية الأحداث في مناطق النزاع”.

رابط مختصر