البيشمركة تحبط عملية كبيرة لداعش لتهريب السلاح من سوريا إلى الموصل

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 3 مايو 2015 - 2:56 مساءً
البيشمركة تحبط عملية كبيرة لداعش لتهريب السلاح من سوريا إلى الموصل

قوات البيشمركة في أربيل تحبط عملية كبيرة لتهريب السلاح كان مسلحو داعش يحاولون إدخالها من الأراضي السورية إلى العراق بهدف ايصالها إلى الموصل. وكشفت القوات الكردية عن انحسار عمليات تسلل عناصر داعش عبر الحدود بنسبة تسعين في المئة.
انتشار أمني مكثف شمال غرب العراق… خنادق على طول الحدود العراقية السورية، وعلى مسافة تمتد لمئة وخمسين كيلومتر… سواتر ترابية أقيمت في منطقة حصاويك قرب سنجار لمنع تسلل المسلحين، حيث المنفذ الوحيد الذي يربط البلدين، بعد إغلاق منفذي ربيعة والوليد الحدوديين.
آمر الفوج الأول في البيشمركة العميد عز الدين قال “نحن ننتشر من ناحية سنوني إلى منطقة سحيلة، ونسيطر عليها بشكل كامل، أما الجانب السوري فتتولى قوات وحدات حماية الشعب مسؤولية تأمينها”. وأضاف “لم يتبق لدينا سوى ثمانية كيلومترات لاحكام قبضتنا على الحدود”.
إلا أن هذا الانتشار الأمني لم يمنع المتشددين من الاستمرار في محاولاتهم للتسلل والعبور من سوريا إلى العراق وبالعكس.
أما الملازم أول سركوت أحمد من اللواء الثامن الفوج الأول في البيشمركة فقال بدوره “نحن نمنع أي عمليات عبور لدينا تنسيق بذلك مع وحدات حماية الشعب إلى حد ما”, وأشار “نسمح بعبور الحالات الإنسانية فقط خصوصاً وأن هذا المنفذ هو الوحيد الذي لايزال مفتوحاً بين العراق وسوريا”.
محاولات تسلل تقول قوات البيشمركة إنها انحسرت بشكل كبير، بفضل تعاون أهالي القرى الحدودية التي تقطنها غالبية عربية.
المقدم دلكش عبد الجبار زيباري من اللواء الثامن الفوج الأول في البيشمركة تحدث بدوره عن محاولة الارهابين التسلل الليلة الماضية عبر الحدود بهدف ايصال السلاح لداعش في العراق، فأكد أن البيشمركة تمكنت من إحباط العملية في كمين قرب المعبر واعتقلتهم، مضيفاً ” نحن نتعرض في بعض الأوقات إلى هجمات بقذائف الهاون وقنص من الجانب السوري”.
القوات المنتشرة على الحدود العراقية السورية تؤكد على الطبيعة الدفاعية لمهمتها… كيلومتران تبعد معاقل داعش عنها، إلا أن الأوامر لم تصدر بعد للهجوم، والتركيز حالياً على قطع خطوط الامداد التي يستخدمها “داعش” للتنقل عبر الحدود…
القيادت الأمنية والعسكرية في الإقليم، تؤكد أن البيشمركة ستواصل المعارك ضد تنظيم داعش في الداخل، بعدما باتت الحدود مع سوريا في الشمال الغربي من العراق مؤمنة بنسبة 90 في المئة.
المصدر: الميادين

رابط مختصر