الرئيسية / أهم الأخبار / لا تأكيد لحضور المالكي في لجنة الموصل.. رغم دعوته لشهادة في ملف سبايكر

لا تأكيد لحضور المالكي في لجنة الموصل.. رغم دعوته لشهادة في ملف سبايكر

noori almalikiاكدت لجنة التحقيق بسقوط الموصل انها اقتربت من استدعاء جميع الشخصيات المعنية وان عملها سينتهي في غضون اسبوع.

وفيما تتوقع ان تستجوب قائد عمليات صلاح الدين السابق خلال الايام المقبلة، كشفت عن عدم تأكيد حضور القائد العام السابق نوري المالكي امامها، متوعدة باتخاذ اجراءات، لم تكشف عنها، بحق المتخلفين عن الحضور امام الجلسة.

وكان مجلس النواب قد صوت في مطلع كانون الثاني الماضي، على تشكيل لجنة للتحقيق بأسباب سقوط مدينة الموصل بيد تنظيمات (داعش) على أن تقدم تقريرها النهائي للبرلمان في فترة شهرين”.

ويقول حاكم الزاملي، رئيس لجنة التحقيق بسقوط الموصل، ان “لجنة الموصل التحقيقية باشرت بكتابة تقريريها النهائي على امل تقدميه إلى رئاسة مجلس النواب في اقرب وقت ممكن”، مشيرا الى ان “جميع من ورد اسمه في التحقيقات تم استدعاؤه للادلاء بإفادته”.

واضاف الزاملي، في حديث لـ”المدى”، ان “هناك خمسة شخصيات مهمة ستستمع اللجنة إلى شهاداتهم خلال الاسبوع الحالي لاضافتها الى التقرير النهائي قبل ارساله إلى رئاسة مجلس النواب”، مرجحا ان “يتم الانتهاء اعداد التقرير النهائي نهاية شهر ايار الحالي من اجل تضمينه كل المعطيات والحقائق”.

وتابع رئيس لجنة الامن والدفاع البرلمانية ان “التقرير الاولي قدم إلى رئاسة مجلس النواب خلال الفترة الماضية الذي تناول عرضا عن الاجراءات التي قامت بها اللجنة من استدعاءات وشهود”، لافتا إلى “وجود قرارات حول الاشخاص الذين لم يحضروا إلى جلسات الاستدعاء التي وجهت لهم من قبل اللجنة التحقيقية”.

واستضافت اللجنة التحقيقية، خلال الأيام الماضية، العديد من الشخصيات السياسية والعسكرية منها محافظ نينوى اثيل النجيفي، والمدير السابق لمكتب القائد العام للقوات المسلحة الفريق فاروق الأعرجي وزير الدفاع السابق سعدون الدليمي للاستماع إلى شهاداتهم حول سقوط المدينة بيد داعش في حزيران الماضي.

وتدور خلافات داخل اللجنة التحقيقية حول امكانية استدعاء نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، القائد العام للقوات المسلحة السابق، وفي هذا السياق يقول حاكم الزاملي، ان “اللجنة لم تخاطب المالكي بكتب رسمية من اجل حضوره، لكن تمت مخاطبته للحضور في لجنة تحقيق سبايكر”، مشددا على ان “لجنة الموصل ستتخذ قرارا بحق كل شخص يرفض الحضور في الايام المقبلة وسيتم تضمينه في التقرير النهائي”.

وتابع رئيس لجنة الامن البرلمانية بالقول ان “المالكي لم يجبنا بالايجاب أو السلب حول حضوره إلى جلسات الاستدعاء حتى الان، ونحن الان شارفنا على الانتهاء من عملنا وسنتخد قرارا بحق جميع من لم يحضروا”.

بدوره يؤكد عضو اللجنة التحقيقية رحيم الشمري ان “اللجنة باشرت يوم الخميس الماضي بوضع آلية محددة لكتابة تقريرها النهائي الذي سيتضمن تفاصيل دقيقية عن اسباب سقوط مدينة الموصل في حزيران الماضي يبد عناصر داعش”.

واوضح الشمري، في تصريح لـ”المدى”، ان “التقرير النهائي سيكون بعيدا عن المجاملات السياسية والمحاباة وسيشخص الاخطاء بمهنية وموضوعية عالية”، لافتا إلى ان “اسباب سقوط الموصل أدى إلى حدوث مجزرة سبايكر وكذلك تمدد عناصر داعش في محافظات ومناطق اخرى”.

ويضيف عضو اللجنة التحقيقية بان “التقرير النهائي سيكون شاملا لجميع هذه الاحداث التي رافقت سقوط الموصل بيد تنظيم داعش”، مشددا على ان “الذين تسببوا في سقوط نينوى سيقدمون إلى القضاء للقصاص منهم”.

ويلفت الشمري إلى أن “الشخصيات التي سيتم استدعاؤها خلال الاسبوع الحالي قائد عمليات صلاح الدين السابق علي الفريجي وشخصيات سياسية اخرى ستحضر للاستماع إلى إفاداتهم”. وذكر ان “اللجنة ستنهي، يومي الاحد والاثنين، جميع الاستدعاءات التي حددت إلى الشخصيات الامنية والمدنية”.

من محمد صباح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*