تونس تسعى لمعرفة مصير الصحافيين القطاري والشورابي

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 2 مايو 2015 - 3:41 مساءً
تونس تسعى لمعرفة مصير الصحافيين القطاري والشورابي

السلطات التونسية ترسل وفداً إلى مدينة البيضاء في ليبيا للحصول على أدلة ملموسة حول مصير الصحافيين نذير القطاري وسفيان الشورابي، وبحث إمكانية مشاركة السلطات التونسية في التحقيقات مع الارهابيين الذين اعترفوا بقتل الصحافيين التونسييْن.
بيان وزارة العدل الليبية الذي يؤكد مقتل الصحافيين التونسييْن بليبيا وبيان الحكومة المؤقتة في طبرق لم يكونا كافييْن بالنسبة للسلطات التونسية لتأكيد مقتل نذير القطاري وسفيان الشورابي. ترتكز السلطات الليبية على اعترافات لإرهابيين بقتل مجموعة من الصحافيين من بينهم سفيان ونذير ورغم ذلك فإن نقابة الصحافيين ترفض قبول تعازي الحكومة الليبية.
ويقول ناجي البغوري، نقيب الصحافييين التونسيين، إن الخبر “يجب أن يصدر عن السلطات التونسية بشكل رسمي بعد التأكد منه بوسائلها”.
وأجرت السلطات التونسية اتصالات مكثفة مع المسؤولين وأبدت تحفظها على طريقة إعلان السلطات الليبية الخبر عبر الإعلام، وتسعى تونس للمشاركة في التحقيقات مع الإرهابيين في مدينة البيضاء وأرسلت قنصلها بطرابلس لمقابلة وزراء من حكومة طبرق.
ويتحدث عضو نقابة الصحافيين يوسف الوسلاتي عن “ضعف أداء الحكومة التونسية وعدم جدوى الخطوات التي قامت بها”.
وتعامل الحكومات المتعاقبة مع ملف الصحافيين التونسييْن انتقدتْه ايضاً عائلتا الصحافيين. وبعيداً من الجانب الدبلوماسي فإن الجانب الإنساني حاضر بقوة، فتأخر تأكيد مصير الصحافيين زاد من معاناة عائلتهما.
المصدر: الميادين

 

رابط مختصر