الرئيسية / فيديو / تطهير بساتين ناحية بهرز في محافظة ديالى من تنظيم داعش

تطهير بساتين ناحية بهرز في محافظة ديالى من تنظيم داعش

da3esh bashirأخبار الآن | ديالى – العراق – (مخلد الربيعي)

شهدت ناحية بهرز الواقعة جنوب قضاء بعقوبة مركزِ محافظة ديالى شرق العراق عملية أمنية واسعة شنتها القوات الأمنية مدعومة بمقاتلي العشائر بهدف تطهير البساتين المحيطة بها والتي تمثل نقطة مهمة لانطلاق مقاتلي تنظيم داعش لشن هجماتهم في مركز المحافظة./ وُعورة المنطقة و كثافة بساتينها أدت الى تأخر تقدم القوات العراقية إضافة للعبوات و البيوت التي فخخها التنظيم قبل انسحابه.

مع ساعاتِ الفجرِ الأولى شنت القواتُ العراقيةُ في محافظةِ ديالى شرقِ العاصمةِ بغداد / هجوماً واسعاً ضدَ عناصرَ تنظيمِ داعش في بساتينِ ناحيةِ بهرز جنوبِ قضاءِ بعقوبةَ مركزِ المحافظة / والتي تعتبرها القواتُ الامنيةُ نقطةَ انطلاقٍ لهجماتِ التنظيمِ داخلَ القضاءِ و أطرافِه .

يقول العميد الركن شيرزاد عزيز آمر اللواء 18 الفرقة الخامسة: ” حسب الخطة المرسومة من قبل قيادة عمليات دجلة وفرقة المشاة الالية الثامنة وبالتنسيق مع قيادة الشرطة تمكنا من تطهير بساتين بهرز بالكامل وتدمير مقر داعش الارهابي داخل البساتين وتفجير ورفع عدد من العبوات وباقل الخسائر ” .

من جانبه يقول أبو زهراء / قيادي في قوة عشائر بهرز: ” قاموا الشرطة والجيش مع الحش\ الشعبي بقتل عدد كبير من الدواعش وقام الجهد الهندسي برفع العبوات ” .

تقدمُ القطعات العسكرية يجري وِفقَ ما تمَ التخطيط له، بحسب قادة أمنيون، والتي نتجَ عنها إستعادةَ أجزاءٍ واسعةٍ من تلكَ البساتين / وعورةُ المنطقة، و كثافةِ أشجارِها، فضلا عن زرعِ العشراتِ من العبواتِ الناسفة، من قبل عناصر داعش، كانتِ العائقَ الوحيدَ لتمشيطِ المنطقة / والتي أدت لوقوعِ عددٍ من الإصاباتِ و القتلى بينَ أفرادِ القواتِ الأمنية، بسبب تفجير عددٍ من العبواتِ و الدورِ المفخخة …
يقول احد المنتسبين الى الجيش: ” تم السيطرة عليها من قبل الجيش والحشد الشعبي وتم تفكيك اكثر من 15 عبوة وانهزام تنظيم داعش وقتالهم ” .

و بحسبِ افراد الجيش فإنً تحريرَ بساتينِ بهرز و التي تعدُ خاصرةَ مدينةِ بعقوبة، سينتجُ عنها القضاءُ على ما يمكنَ تسميتهِ آخرَ معاقلِ التنظيمِ في ديالى.

ويقول احد المقاتلين من العشائر: ” انهم كانوا يستهدفون المواطنيين بالدرجة الاولى واخوانا الجيش واخوانا الشرطة وهم اولادنا وهم ( داعش ) يقومون بعمليات استفزاز وتهجير المواطنيين الساكنيين بمحاذاة البساتين ” .

د.أحمد الشريفي – خبير عسكري – بغداد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*