النجيفي: اعدام داعش للاسر الايزيدية يثبت انه ابشع مجموعة ارهابية يشهدها العالم

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 2 مايو 2015 - 4:27 مساءً
النجيفي: اعدام داعش للاسر الايزيدية يثبت انه ابشع مجموعة ارهابية يشهدها العالم

اعتبر نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي، السبت، أن قيام “داعش” باعدام العشرات من الاسر الايزيدية المحتجزة لديه يثبت انه ابشع مجموعة ارهابية يشهدها العالم، داعياً المجتمع الدولي الى دعم المقاتلين لتحرير نينوى والاقتصاص من “الارهابيين”.

وقال النجيفي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، ان “المسلسل الاجرامي لتنظيم داعش الإرهابي لم يعد له حد او سقف، فنزعة الجريمة فاقت كل الحدود ببشاعتها وبعدها عن أية قيمة إنسانية”.

واضاف النجيفي أن “المجرمين الارهابيين نفذوا مجزرة بحق أبناء الوطن من المكون الايزيدي، فقاموا بقتل العشرات من الأسرى في قضاء تلعفر ليؤكدوا من جديد ان داعش ابشع مجموعة ارهابية يشهدها العالم”، مستنكراً “هذه الجريمة الشنعاء باشد وأقسى العبارات”.

ودعا النجيفي المجتمع الدولي الى “الانتصار للقيم العليا والقيم الانسانية التي تقرها شرائع السماء وقوانين الارض”، مشددا على ضرورة “العمل الجاد والفوري من اجل دعم المقاتلين لتحرير محافظة نينوى والاقتصاص من إرهابيي داعش”.

وأكد النجيفي أن “زمن الجريمة والارهاب والعدوان قد شارف على نهايته، وليس امام داعش الا ان يلقى مصيره المحتوم تلاحقه لعنات الشعب والتاريخ”.

وأعلن محافظة نينوى أثيل النجيفي، امس الجمعة (1 ايار 2015)، عن قيام تنظيم “داعش” بإعدام المئات من الأسرى الإيزيديين المحتجزين عنده في المحافظة.

يشار الى أن تنظيم “داعش” يحتجز المئات من ابناء المكون الايزيدي في محافظة نينوى وذلك عقب اجتياحه مدينة الموصل وقضاء سنجار في حزيران من العام الماضي.

رابط مختصر