نائب يتهم دولة القانون بقيادة “حملة ممنهجة” ضد العبيدي ويؤكد أن العبادي المستهدف

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 1 مايو 2015 - 12:34 صباحًا
نائب يتهم دولة القانون بقيادة “حملة ممنهجة” ضد العبيدي ويؤكد أن العبادي المستهدف

اتهم النائب عن اتحاد القوى العراقية خالد المفرجي، الخميس، ائتلاف دولة القانون بقيادة “حملة ممنهجة” ضد وزير الدفاع خالد العبيدي، واعتبر أنها ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، وفيما أكد أن المستهدف الحقيقي من هذه الحملة هو رئيس الوزراء حيدر العبادي، عد أن “التهميش أصبح في بداية نهايته”.

وقال المفرجي في حديث لبرنامج “بي ربع ساعة” الذي تبثه السومرية، إن “هناك رغبة بإقالة وزير الدفاع لدى البعض من الذين ما زالوا يحسبون على حقبة المالكي”، مبينا أن “كل الكلام بهذا الصدد خرج من دولة القانون”.

وأضاف المفرجي، أن “دراسة ما تم عرضه على مواقع التواصل الاجتماعي واللقاءات الرسمية التي حضرتها أثبتت فعلا أنها حملة ممنهجة ضد وزير الدفاع، وأنها ليست الأولى ولن تكون الأخيرة”، مشيرا إلى أن “المستهدف من وراء هذه الحملة هو رئيس الوزراء”.

وأوضح المفرجي أن “هذا الكلام يأتي في فترة حرجة يحتاج العراقيون فيها الى أن يتوحدوا في معسكر محاربة الإرهاب”، داعيا إلى “الابتعاد عن الشائعات المغرضة التي لا تنفع إلا داعش”.

من جانب آخر، أشار المفرجي إلى أن “هناك رأيا ما زال موجودا داخل التحالف الوطني والحكومة على وجود تخوف خطير وغير مبرر من تسليح المكون السني”، لافتا إلى في الوقت ذاته إلى أن “التهميش أصبح في بداية نهايته لأننا والأخوة في التحالفين الوطني والكردستاني نريد أن نبني دولة لا يشعر أحد فيها بالإقصاء”.

وكان وزير الدفاع نفى، في (26 نيسان 2015)، ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن وجود عمليات قتل جماعي بحق جنود عراقيين من قبل تنظيم “داعش” في محافظة الانبار، عادا ذلك “كلاما غير صحيح وأخبارا ملفقة”، فيما أشار إلى سيطرة القوات الأمنية على ناظم الثرثار بالكامل.

رابط مختصر