الرئيسية / أخبار العراق / مصدر في مجلس محافظة بغداد : معين الكاظمي متورط بسرقة خمسة مليارات دينار صرفها المجلس لاسناد الحشد الشعبي

مصدر في مجلس محافظة بغداد : معين الكاظمي متورط بسرقة خمسة مليارات دينار صرفها المجلس لاسناد الحشد الشعبي

mo3een alkathemiكشفمصدر في مجلس محافظة بغداد رفض الكشف عن أسمه لـ”بغداد تايمز”، عن تورط عضو مجلس المحافظة معين الكاظمي بسرقة خمسة مليارات دينار صرفها المجلس لاسناد الحشد الشعبي وخوله بالإشراف عليها.

وأوضح المصدر أن ” مجلس المحافظة صوت في وقت سابق على صرف خمسة مليارات دينار اسناد لمتطوعي الحشد الشعبي وخول عضو المجلس معين الكاظمي بالاشراف على الصرف باعتباره رئيس لجنة الحشد في بغداد “.
وأكد ان ” التقارير والمعلومات الواردة الى المجلس تفيد بأن الاموال لم يتم صرفها بشكل صحيح واختفت جميعها وعدم وجود مايؤكد صرفها على الحشد “.
وختم المصدر قوله ان” تلك الاموال كان من المفترض ان تصرف كدعم واسناد للحشد الشعبي وتجهيزات و قد صرف بعضها عليهم بشكل مباشر الا ان معين الكاظمي تورط بصرفها بموارد اخرى بعيدة عن الحشد لا احد يعرف بها

معين الكاظمي.. ينفي تسلمه مبلغ من مجلس محافظة بغداد لدعم الحشد الشعبي

نفى عضو مجلس محافظة بغداد معين الكاظمي، الخميس، تسلمه مبالغ مالية مخصصة من قبل المجلس لدعم الحشد الشعبي، معتبراً اتهامه بتسلم تلك المبالغ استهدافاً سياسياً.
وقال الكاظمي في تصريح لوكالة “بغداد تايمز” إن ” هناك جهات تحاول استهداف الرموز الوطنية وقادة الحشد الشعبي وتكيل الاتهامات لها”، مشيراً إلى أن “ماتناقلته بعض وسائل الإعلام عن مصادر بتسلمي مبالغ مالية من مجلس محافظة بغداد كانت مخصصة لدعم الحشد الشعبي باعتباري رئيس لجنة الحشد في بغداد عار عن الصحة”.
وأكد أنه “لم يتسلم أي مبالغ مالية، ومهمة صرف الاموال على الحشد مناطة بهيئة الحشد وباشراف لجان مختصة وبمتابعة دقيقة من قبل الحكومة”، معتبراً الحديث عن ذلك “استهدافاً سياسياً”.
وبين الكاظمي أن” الخط الذي اتخذناه بالانضمام للحشد وقتال “داعش” الإجرامي جاء تلبية لنداء مراجعنا العظام للدفاع عن ارض العراق وشعبه، وقد حقق الحشد الشعبي بجميع فصائله المقاومة وتشكيلاته انتصارات كبيرة ضد مجاميع داعش الإجرامي وكسر شوكة دفاعاته في كافة القواطع العسكرية “.
وأشار عضو مجلس بغداد إلى انه “سيقاضي المصدر الذي نقل الافتراء ضده ” ، مؤكداً أن “مجلس محافظة بغداد لم يصرف أي مبلغ لدعم الحشد الشعبي” .

تعليق واحد

  1. ان من قال عن معين اقصد الحاج معين بانه سارق فان القائل ايضا سارق و حسد معين على سرقته و لو سنحت الفرصه لهذا القائل لسرق المال كما سرقه معين ايها الناس ايها المواطنون ايها العراقيون ان هؤلاء السياسيون جميعا بلا استثناء خونة و سراق للمال العام و الخاص و هؤلاء جاؤا الى العراق بمباركة امريكية و ماسونية و لولا هذه النباركة لم يستطيهوا ان يطاؤوا ارض العراق و ليس لهم اي فضل باسقاط صدام و انما الدوئر الماسونية العالمية هي الت اسقطت صدام و بواجهة انريكية و دولية و بمباركة و غطاء اممي حتى يعلوا دخولهم الى العراق شرعيا و قانونيا و هؤلاء لم يزيلوا صدام من سدة الحكم بسبب خوفهم على العراق و العراقيين و حبا للوطن و الوطنية و غيرها من هذه الشعارات التي اوجعوا رؤوسنا بها و ادخلوا في شعاراتهم الرموز الدينية و الشعائر الدينية المباركهليسطروا على الجماهير من الناحية لشدة ثعلق الجماهير بهذه الشعارات و الثوابت فلذلك نراهم يتخبطون سياسيا و اجتماعيا دينيا اظاعوا كل شيء جميل في العراق و دمروا الارض و الحرث و النسل و افسدوا و ما اصلحوا اي شيء و انما كان هدفهم من الاطاحة بصدام هو الجلوس مكانه والعبث بمقدرات هذا البلد كما كان صدام يعبث و يعمل و يصنع فنجد ان ولاءتهم لغير العراق فمنهم الى تركيا و منهم الى السعودية و دول الخليج و منهم الى الدول الاستعمارية الكبرى و منهم الى ايران حتى اننا نجد لهم ولاءات الى اصغر و اضعف و احط دول العالم و لم نجد لهم ولاءا واحدا للعراق و شعبه فاننا لن نستغرب من سرقة معين اللا كاظمي و اللا ولائي بل نعلن انهم كلهم يراق و خونه فلذلك بسبب هؤلاء ضاع العراق و ضاع شعبه و ضاعت ثروته و سيكون لهؤلاء يوم عصيب امام الله جل و علا فيحاسبهم حسابا عسيرا بما كسبوا و فعلوا و دمروا وقتلوا و سيحاسهم على كل فطرة دم اريقت و سفكت و على كل فلس اضاعوه و نهبوه و لم يستفد منه صاحبه الشرعي و هو المواطن فياويلهم و سواد وجوههم يوم الحساب و اما نحن كشعب فنسلمهم بيد الله القادر المنتقم و لانبرئهم الذمه على ما فعلوا بنا فالى الله المشتكى و عليه المعول و عنده تجتمع الخصوم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*