المذبحة الأرمنية… التاريخ يعيد نفسه

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 29 أبريل 2015 - 9:43 صباحًا
المذبحة الأرمنية… التاريخ يعيد نفسه

مع مطلع كل شمس نسمع بل ونشاهد أن داعش هدم كنيسة هنا أو هناك ونفذ مجزرة جديدة.

ولكن هل ما يقوم به داعش من استهداف لرموز حضارية ومكونات عرقية ودينية جديد على المنطقة؟

ألا تتحدث الوثائق التاريخية عن نزوح وهروب كبيرين للآشوريين والسريان من سهول ما بين النهرين؟ ألم تتكرر تلك الحوادث وعلى مدى سنوات طويلة في القرن التاسع عشر وصولا إلى مذابح ألف وثمانمئة وخمسة وتسعين ؟

والوثائق التاريخية ماذا تقول عن المذبحة العثمانية ضد الأرمن في الرابع والعشرين من نيسان عام ألف وتسعمئة وخمسة عشر التي عانى منها الشرق الأوسط منذ مئة عام؟

وأرض كنيسة أنطاكيا وسائر المشرق..

لماذا أضحت شبه خالية من المسيحيين؟

ما هو موقف الغرب من كل ذلك؟

هل مانع وعارض أم في الواقع شجع؟ هل يعمل على إخلاء المنطقة من المسيحيين.. ولماذا؟

رابط مختصر