الصيادي: جلسة البرلمان اليوم كانت مخيبة للآمال والعبادي لا يمثل دولة القانون

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 29 أبريل 2015 - 3:24 مساءً
الصيادي: جلسة البرلمان اليوم كانت مخيبة للآمال والعبادي لا يمثل دولة القانون

اعتبر النائب المستقل في التحالف الوطني كاظم الصيادي، الثلاثاء، أن جلسة البرلمان اليوم بحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي كانت مخيبة للآمال جداً ولا يوجد فيها أي شيء مثمر، وفيما أكد أن العبادي لا يمثل دولة القانون بل يمثل من انتخبه، وصف نائبي رئيس الجمهورية اسامة النجيفي ورئيس الوزراء صالح المطلك “برأس هرم إثارة الفتنة الطائفية”.

وقال الصيادي في حديث لبرنامج “بربع ساعة” الذي تبثه “الفضائية السومرية”، إن “جلسة البرلمان اليوم بحضور العبادي كانت مخيبة للآمال جداً ولا يوجد فيها أي شيء مثمر وكان عبارة عن إلقاء إنشائي لم يعرض أي حلول لأي مشاكل”، موضحاً أن “العبادي جاء بقضية اقتصادية وانه يجب جباية الاموال وكأنه يدافع عن حكومته والظروف الاقتصادية الصعبة التي نمر بها ونحن المنقذ له”.

وأضاف الصيادي أن “العبادي لم يذكر شيئاً اسمه ناظم الثرثار سوى إشارات بسيطة جداً”، مشيراً الى أنه “كان هناك تواطؤ من بعض القيادات العراقية إذ استغاث الضحايا أكثر من مرة والقيادات الأمنية كانت عاجزة لم تقدم شيئاً”.

وبين الصيادي أن “العبادي ليس مرشح دولة القانون ولا يمثل دولة القانون ويمثل من انتخبه كون دولة القانون وهي الكتلة الأكبر رشحت المالكي لرئاسة الحكومة”، لافتاً الى أن “العبادي حصل بنتيجة تآمر داخلي خارجي وكان هناك إلتفاف من الأحرار والمواطن والكتل الأخرى”.

وتابع النائب المستقل في التحالف الوطني أن “زيارة الجبوري والنجيفي والمطلك الى عمان فيها شيء خفي تحت الكواليس كون الأردن لا تملك القوة التسليحية”، مشدداً أن “النجيفي والمطلك، ما عدا الجبوري نوعا ما لغاية الان، على رأس هرم إثارة الفتنة الطائفية والاعتياش عليها والدليل انهم أصبحوا منبوذين من قبل واقعهم”.

وبين الصيادي “خاطبت أكثر من جهة لمعرفة رقم ما تم صرفه خلال زيارة معصوم الاخيرة واعتقد انه يتراوح بين 300 الى 400 مليون دينار”، مؤكداً أن “الرؤساء لا يمثلون الشعب بل يمثلون أحزابهم وأنفسهم وفشلت في الكثير من الملفات والشعب ساخط على كل القيادات”.

يشار الى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي وصل، اليوم الثلاثاء (28 نيسان 2015)، برفقة وزير الدفاع خالد العبيدي ووزير الداخلية محمد سالم الغبان وقائد العمليات المشتركة الفريق اول الركن طالب شغاتي وقائد عمليات بغداد الفريق الركن عبد الامير الشمري وعدد من القادة الامنيين الى مبنى البرلمان لمناقشة الوضع الامني.

رابط مختصر