فيديو: لحظات مذهلة لانهيار ثلجي في قمة إيفرست إثر زلزال نيبال المدمر

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 11:16 صباحًا
فيديو: لحظات مذهلة لانهيار ثلجي في قمة إيفرست إثر زلزال نيبال المدمر

أخبار الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة – (إختيارات المحرر)

صور مذهلة التقطها متسلق بهاتفه الجوال لانهيار ثلجي أعقب الزلزال الذي ضرب نيبال يوم السبت، نشاهد في الفيديو الذي نشر على “يوتيوب” موجة من الثلوج تتجه نحو المتسلق والمخيم بسرعة كبيرة في حين يواصل التصوير قبل أن يحتمي داخل خيمته مع عدد من المتسلقين الذين كانوا في المخيم كما نسمع في الفيديو.
طيلة دقائق بقي المتسلقون تحت الثلج ملتصقين ببعضهم البعض تحت الغطاء البلاستيكي للخيمة قبل أن يغادروا ملجأهم.

وقضى 18 شخصا وجرح 61 آخرون في الانهيار الثلجي الذي حدث في 25 من أبريل/نيسان بقمة إيفرست بعد أن ضرب زلزال بقوة 7.8 على سلم ريخيتر نيبال. وارتفعت حصيلة الزلزال لتبلغ إلى الآن 3200 قتيل ليكون الزلزال الأعنف الذي تشهده نيبال منذ أكثر من 80 عاما.

ويقضي اعداد هائلة من النيباليين ليلتهم الثالثة في العراء في العاصمة كاتماندو جراء الزلزال العنيف الذي ضرب بلادهم فجر السبت واسفر عن مقتل اكثر من اربعة الاف شخص. وتقدر الامم المتحدة عدد المتضررين من الزلزال بنحو ثمانية ملايين شخص. هذا وتشهد النيبال عملية انقاذ دولية ضخمة لمساعدة من تأثروا بالزلزال. وتقول الحكومة ان هناك نقصا شديدا في المواد الطبية الاساسية والكهرباء وانها في حاجة لكل انواع المساعدات الاغاثية بداية من المروحيات والمواد الغذائية الى الاطباء والسائقين.

يحاول مئات الاشخاص الاثنين الفرار من كاتماندو عاصمة النيبال المنكوبة من جراء زلزال مدمر ادى الى مقتل اكثر من اربعة الاف شخص، فيما وعدت الامم المتحدة بتكثيف المساعدة الانسانية للمنكوبين.

وكان الناجون من الزلزال الذي اوقع اكثر من 7500 جريح وفقا لاخر الارقام التي نشرتها الحكومة مساء، يتهافتون لشراء المواد الغذائية والتزود بالوقود خشية حصول نقص في هذه المواد.

كما سرت مخاوف من انتشار امراض في صفوف عشرات الاف السكان الذين انهارت منازلهم وارغموا على البقاء في خيم نصبت في متنزهات.

وقال الناطق باسم الجيش ارون نبوباني للصحافيين “من المهم الحؤول دون وقوع كارثة جديدة عبر اخذ الاحتياطات لتجنب انتشار اوبئة بين الناجين”.

وكانت عائلات تتكدس في حافلات او سيارات في محاولة للوصول الى قراها ومعاينة الاضرار.

وفي هذا الوقت كانت الفرق الانسانية الدولية المزودة بتجهيزات خاصة وترافقها كلاب بوليسية تصل بشكل منتظم الى مطار كاتماندو في ضاحية هذه العاصمة التي تشهد الكثير من الحركة عادة والتي ضربها زلزال بالغ القوة السبت.

رابط مختصر