داعش يعدم 5 صحفيين من محطة تلفزيون ليبية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 28 أبريل 2015 - 11:27 صباحًا
داعش يعدم 5 صحفيين من محطة تلفزيون ليبية

طرابلس – ليبيا – (رويترز)

أكد قائد بالجيش الليبي نبأ مقتل خمسة صحافيين يعملون لحساب محطة تلفزيون برقة في شرق البلاد على يد تنظيم داعش.
وقال القائد بالجيش في شرق ليبيا فرج البرعصي إن الصحافيين عثر على جثثهم خارج مدينة البيضاء الشرقية هذا وفقد الصحافيون منذ أغسطس (آب) الماضي حين غادروا مدينة طبرق الشرقية للسفر إلى بنغازي

عثر على جثث خمسة صحفيين يعملون في محطة تلفزيونية ليبية محلية بعد ثمانية اشهر على اختطفاهم. وقد اتهم مسؤول عسكري ليبي مسلحي داعش بقتلهم. وقال ان الصحفيين وهم اربعة ليبيين ومصري ذبحوا ثم القيت جثثهم خارج مدينة البيضاء شرقي البلاد. وكان الصحفيون قد اختفوا العام الماضي بعد تغطيتهم افتتاح اعمال البرلمان المنتخب في طبرق

قال قائد بالجيش الليبي، اليوم الاثنين، إن تنظيم داعش قتل خمسة صحافيين يعملون لحساب محطة تلفزيون ليبية في شرق البلاد.

وفقد الصحافيون منذ أغسطس (آب) حين غادروا مدينة طبرق الشرقية للسفر إلى بنغازي. وأخذتهم رحلتهم إلى درنة وهي معقل المتشددين.

وقال القائد بالجيش في شرق ليبيا فرج البرعصي: “المتشددين المؤيدين لداعش مسؤولون عن قتل الصحافيين الذين عثر على جثثهم خارج مدينة البيضاء الشرقية”.

أضاف البرعصي أن المتشددين المؤيدين لداعش مسئولون عن قتل الصحفيين الذين عثر على جثثهم خارج مدينة البيضاء الشرقية.

وعثر على جثث 5 عاملين في قناة “برقة” الليبية جنوبي منطقة الجبل الأخضر، بعد مرور أكثر من 5 أشهر على اختطافهم، حسب ما قالت مصادر محلية.

يشار إلى أن البرلمان يتخذ من طبرق مقرا له منذ سقوط العاصمة طرابلس وبنغازي بقبضة الميليشيات المتشددة، المتحالفة مع أعضاء من المؤتمر الوطني المنتهية ولايته.

وووجهت منظمة مراسلون بلا حدود الى مجلس الامن الدولي نداء رسميا لاحالة “جرائم الحرب ضد صحافيين الى المحكمة الجنائية الدولية، وفقا للمنظمة ومقرها باريس.

في تقرير نشرته منظمة الدفاع عن حرية الصحافة بمناسبة عيدها الثلاثين هذا العام، اعلنت انها وجهت رسالة الى رئاسة مجلس الامن الدولي التي تتولاها ليتوانيا اعتبارا من ايار/مايو.

رابط مختصر