مقتل 22 على الأقل في تفجيرات انتحارية وانفجار سيارات ملغومة في العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 27 أبريل 2015 - 9:38 صباحًا
مقتل 22 على الأقل في تفجيرات انتحارية وانفجار سيارات ملغومة في العراق
موقع تفجير في بغداد يوم 23 مارس اذار 2015. تصوير: ويسم العقيلي – رويترز

بغداد (رويترز) – قالت الشرطة ومصادر طبية إن 22 شخصا على الأقل قتلوا في انفجارات في أنحاء مختلفة من العراق يوم الأحد بينها تفجير انتحاري بسيارة ملغومة على موقع عسكري في محافظة الأنبار بغرب البلاد.

وقالت المصادر إن الهجوم الأعنف وقع عندما انفجرت سيارة محملة بالمتفجرات في نقطة تفتيش عسكرية قرب بلدة النخيب وهي موقع على الطريق إلي سوريا والسعودية جارتي العراق إلى الغرب. وأسفر الهجوم عن مقتل سبعة جنود على الأقل.

وقال ضابط في الجيش من قيادة عمليات الأنبار لرويترز “إرهابيو داعش استخدموا هجوما انتحاريا بسيارة ملغومة لتشتيت انتباه جنودنا ثم اشتبكوا مع الجنود لكننا تمكننا من صد الهجوم.”

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن أي من الهجمات لكن المناطق الشيعية وقوات الحكومة كثيرا ما تستهدف من متشددين سنة تكافح الحكومة لطردهم من مناطق واسعة في الشمال والغرب.

وقالت الشرطة ومصادر طبية إن ستة أشخاص آخرين قتلوا وأصيب 17 آخرون عندما انفجرت قنبلة قرب ساحة الخلاني بوسط بغداد.

وذكرت المصادر أن ستة أشخاص آخرين قتلوا في هجمات بقنابل في أحياء العامل والحسينية والبياع التي يغلب على سكانها الشيعة. وقالت مصادر في الشرطة إن انفجار سيارة ملغومة أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة سبعة في بلدة المحمودية على بعد 30 كيلومترا جنوبي بغداد.

وفي أنحاء أخرى بالعراق قال مسؤولو أمن إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية هاجموا مصفاة بيجي النفطية كبرى مصافي العراق مساء السبت باستخدام قذائف مورتر وأسلحة آلية مثبتة على شاحنات.

وجاء الهجوم بعد يوم من سيطرة مقاتلين متطرفين على جزء من سد وثكنات عسكرية تحرسه في محافظة الأنبار وفجروا ثلاث سيارات ملغومة عند معبر حدودي بين العراق والأردن.

وقال ضابط جيش عبر الهاتف من المصفاة “هاجمت داعش البوابة الشمالية للمصفاة لكننا تمكننا من صد الهجوم ومنعناهم من اختراق دفاعاتنا.”

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)

رابط مختصر