معصوم والحكيم يؤكدان ضرورة توحيد الخطاب السياسي لتحقيق المصالحة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 27 أبريل 2015 - 5:50 مساءً
معصوم والحكيم يؤكدان ضرورة توحيد الخطاب السياسي لتحقيق المصالحة

أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس المجلس الأعلى عمار الحكيم، الاثنين، على ضرورة توحيد الخطاب السياسي وتهيئة الأجواء لإتمام الخطوات اللازمة لتحقيق المصالحة الوطنية، فيما دعيا الى إدامة الحوار مع دول الجوار وتنسيق الجهود لمحاربة تنظيم “داعش” وتجفيف منابعه.

وقال مكتب رئاسة الجمهورية في بيان، اطلعت عليه، السومرية نيوز، إن “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم استقبل، اليوم، في قصر السلام ببغداد رئيس المجلس الأعلى عمار الحكيم، وجرى استعراض شامل لمجمل الأوضاع السياسية والأمنية والسبل الكفيلة بمواجهة التحديات الراهنة”.

وشدد معصوم والحكيم، بحسب البيان، على “ضرورة بذل كل الجهود الممكنة لتوحيد الخطاب السياسي وتعميق الانسجام لدحر الإرهاب، وتهيئة الأجواء لإتمام الخطوات اللازمة لتحقيق المصالحة الوطنية حسب البرنامج الحكومي المقر من قبل مجلس النواب”.

ودعا معصوم والحكيم الى “إدامة الحوار مع دول الجوار وتنسيق الجهود لمحاربة تنظيم داعش وتجفيف منابعه وتطهير المناطق التي يسيطر عليها هذا التنظيم الإرهابي، والعمل على إعادة النازحين إلى مناطق سكناهم، وتقديم الخدمات الضرورية لهم”.

وكان رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم اعتبر، الأحد (8 آذار 2015)، من يقف بالضد من مشروع المصالحة الوطنية بأنه يعتاش على خلافات العراقيين، مؤكدا الحاجة إلى تشريع قوانين تجرم إثارة النعرات الطائفية والقومية.

رابط مختصر