الرئيسية / أخبار العراق / الزاملي يكشف عن وصول النائب السابق محمد الدايني إلى بغداد “متخفياً”

الزاملي يكشف عن وصول النائب السابق محمد الدايني إلى بغداد “متخفياً”

mohammad aldainiكشف رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي، الاثنين، عن وصول النائب السابق المحكوم بالاعدام محمد الدايني إلى بغداد “متخفياً”.

وقال الزاملي في مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في مبنى البرلمان، وحضرته السومرية نيوز، إن “النائب السابق المدان بالإرهاب والمحكوم بالإعدام محمد الدايني وصل مؤخرا الى مدينة بغداد متخفيا”.

وأضاف الزاملي أن “الدايني وصل عن طريق وساطة لتسوية أمره”، لافتا الى أن “الدايني وصل من خلال وساطة من احد النواب المرابين السابقين المعروف بوساطته المتكررة للمجرمين والقتلة، ويقوم بتسوية قضاياهم”، دون الكشف عن اسم هذه الشخصية.

وأوضح الزاملي، أن “الدايني تم نقله الى محكمة جنايات الكرخ وبتستر ثم الى محكمة الساعة على آمل أن تتم تغطية وتسوية ملف جرائمه أمام القضاء مقابل ثمن”، داعيا رئيس مجلس القضاء الأعلى الى “الأشراف شخصيا على إجراءات التحقيق مع الدايني وعدم إعطاء الفرصة لتسوية ملفه القضائي”.

وتابع الزاملي، أن “مرابين ومرتزقة وبعض المحسوبين على الأجهزة الأمنية تسابقوا لتسهيل دخول الدايني والحفاظ عليه وإيصاله الى المحكمة سعيا لإطلاق سراحه خلسة دون أن يعلم الآخرين”، متسائلا، “لو كان المدان هو مواطن بسيط ليس الدايني، فهل كان سيصل الى المحكمة بطائرة خاصة ومتخفيا وتحت حماية”.

وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت أن الدايني اعتقل في الخامس عشر من تشرين الأول من العام 2009، من قبل السلطات الماليزية أثناء دخوله بجواز سفر مزور بعد هروبه من العراق اثر رفع الحصانة عنه في شهر شباط من العام نفسه لتورطه في أعمال عنف منها تفجير كافتيريا البرلمان العراقي في العام 2007 والذي أسفر عن مقتل النائب عن جبهة الحوار الوطني محمد عوض، فيما أصدرت المحكمة المركزية في منطقة الكرخ ببغداد في الخامس والعشرين من شهر كانون الثاني 2010 حكما غيابيا بالإعدام بحقه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*