4000 من أبناء العشائر في الأنبار مستعدون لقتال داعش

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 25 أبريل 2015 - 2:49 مساءً
4000 من أبناء العشائر في الأنبار مستعدون لقتال داعش

الأنبار – العراق – (السوميرية نيوز)

أعلن قائد قاطع عمليات الفرسان بالرمادي، العقيد حميد شندوخ، عن وجود أفواج مدربة من أبناء العشائر و4000 شخص، مستعدين للتطوع لقتال تنظيم داعش .

ونقل موقع السومرية نيوز عن شندوخ قوله: “لدينا أعداد كبيرة تقدر بنحو 4000 شخص مستعدين للتطوع، ولدينا أفواج مدربة من أبناء العشائر وجاهزة، لكن حتى الآن لم تصدر لديهم أوامر إدارية أو تسليح”.

وأضاف شندوخ أن “قطاعات من الجيش والفرقة السابعة متواجدة في البغدادي، وخطوط الصد قوية، لكن نحتاج إلى قطاعات عسكرية لإسنادها وتحرير المناطق التي استولى عليها داعش”.

وتابع “هناك نقص في القوات، وإدارة المعركة فيها خلل من جانب القادة في المحافظة، وأغلب القطاعات التي تأتي من خارج المحافظة، تأخذ أوامرها من مراجعها”.

وكان قائد عمليات الأنبار بالوكالة، اللواء الركن محمد خلف أعلن، أمس الجمعة، عن مشاركة الطيران الحربي العراقي، وطيران الجيش بصد هجوم لتنظيم داعش على ناظم الثرثار، وفيما أوضح أن التنظيم لم يسيطر على الناظم، أكد أن الاشتباكات ما تزال مستمرة.

رابط مختصر