مدير العمليات العسكرية السابق: القضاء على داعش مستحيل والجيش الحالي في العراق مهزلة

ghazi khthairكشف المدير العام السابق للمركز الوطني للعمليات المشتركة في العراق اللواء غازي خضر الياس عزيزة عن معلومات خطيرة حول تركيبة القوات المسلحة العراقية التي تشكلت بعد الاحتلال.

وقال اللواء عزيزة الذي حاول مع ضباط آخرين إعادة بناء الجيش على أسس علمية ووطنية، إن مستخدمين أميين في مكتب الوزير، حصلوا على رتبة نقيب لأنهم ينتمون إلى أحزاب السلطة.

ويشير عزيزة إلى أن الجيش العراقي يفتقر ليس فقط إلى الكفاءات بل إنه لا يملك أبسط الملاكات وفقا للسياقات المعروفة في جيوش العالم. ويتحدث اللواء عزيزة عن فشل محاولة تأسيس جيش محترف بفعل خطأ العملية السياسية في العراق إجمالا.

ويرى عزيزة أن معظم مقاتلي داعش في العراق من ضباط الجيش العراقي السابق الأمر الذي يفسر برأيه قدرة التنظيم على المناورة وتحقيق مكاسب على الأرض والانتشار.

المزيد في الفيديو .

4total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: