الرئيسية / أخبار العراق / تواصل معارك الرمادي والكرمة وتفكيك خلية اغتيالات في بغداد

تواصل معارك الرمادي والكرمة وتفكيك خلية اغتيالات في بغداد

IRAQ-CONFLICT-RAMADIتتوالى المعارك والمواجهات بين القوات العراقية وتنظيم «الدولة» في العديد من المناطق الساخنة.
وأعلنت قيادة فرقة الرد السريع، عن تطهير جسر الحوز والمناطق المحيطة به وسط مدينة الرمادي، فيما اشارت إلى تفكيك 30 منزلاً مفخخاً وتفكيك أكثر من 50 عبوة.
ونقل مراسلون ميدانيون عن آمر فرقة الرد السريع العميد الركن ناصر الفرطوسي، أن «قوات الرد السريع وبدعم من مقاتلي العشائر تمكنوا من تطهير جسر الحوز والمناطق المحيطة به مع تطهير الشارع الرئيس الذي يربط الحوز بمستشفى الرمادي للولادة وسط الرمادي، فضلاً عن تفكيك 30 منزلاً مفخخاً من قبل عناصر تنظيم داعش».
وأضاف أن « العملية شهدت ايضاً تفكيك أكثر من 50 عبوة ناسفة إضافة إلى البراميل المفخخة التي زرعت داخل مسجد الحسن وسط الرمادي مع ضبط مخبأ كبير للأسلحة والصواريخ والرمانات اليدوية في منطقة الحوز وسط الرمادي».
وأوضح آمر فرقة الرد السريع أن» معارك التطهير مستمرة بغطاء جوي من طيران التحالف الذي يقصف مواقع التنظيم ويقطع خطوط تمويلهم في مناطق الرمادي ومحيطها الشمالي والجنوبي»، مبيناً أن «قوات الجيش والشرطة مستمرة في مناطق الرمادي».
ومن جهة أخرى، أعلن مصدر أمني، أن القوات العراقية وبمساندة مقاتلي العشائر، نجحت في استرجاع 50% من منطقة الصوفية التي سيطر عليها مؤخرا التنظيم، وبعد تكبد الأخير خسائر في المقاتلين والمعدات.
وفي ناحية الكرمة التي تعتبر أقرب نقطة إلى بغداد (حوالى 40 كلم) يسيطر عليها التنظيم، أعلن قائد عمليات الأنبار محمد خلف، الجمعة، إن القوات الأمنية حررت مناطق في المحور الجنوبي للقضاء من تنظيم «داعش»، مشيراً إلى مقتل 23 من عناصر التنظيم في المواجهات.
وأوضح أن «العمليات العسكرية انطلقت من 4 محاور واستطاعت قطاعاتنا الأمنية من التقدم في العملية العسكرية وتحرير المحور الجنوبي لمدينة الكرمة والمتمثل بمناطق (الشهابي الأولى والشهابي الثانية والمعامل) بعد قتل 23 عنصراً لتنظيم داعش وتدمير مركبة تحمل سلاحاً ثقيلاً». وكانت مصادر أمنية أفادت بقيام القوات الحكومية وأبناء العشائر بتحرير الأجزاء الشرقية لمركز قضاء الكرمة بعد خوضهم لمعارك عنيفة منذ عدة أشهر وفرار أغلب مسلحي داعش من المدينة وبدأت القوات الأمنية بعملية تمشيط والمباشرة بمعالجة الدور المفخخة ورفع العبوات الناسفة.
وكما ذكر مصدر محلي في الرمادي أن التنظيم قام بتفخيخ أكثر من 50 مدرسة وروضة وبيت في الرمادي وذلك لمنع تقدم القوات الحكومية إلى المناطق التي يسيطر عليها. وفي الأنبار أيضا، ناشد مجلس المحافظة تعزيز القوات الحكومية في قاعدة البغدادي، وسط أنباء عن حشود كبيرة لعناصر تنظيم «الدولة» حول قاعدة عين الأسد قرب البغدادي، مع نداءات لإرسال تعزيزات سريعة لتمكين المدافعين الموجودين في القاعدة من مواجهة الهجوم المتوقع في أية لحظة، وذلك لقلة أعداد المقاتلين المدافعين.
أما في العاصمة العراقية، فقد أفاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية، أمس الجمعة، بأن سبعة أشخاص سقطوا بين قتيل وجريح بانفجار عبوة ناسفة في قضاء المحمودية جنوبي بغداد.
وقال المصدر، في تصريح، إن «عبوة ناسفة انفجرت، صباح الجمعة، قرب محكمة في قضاء المحمودية أسفرت عن مقتل شخص وإصابة ستة آخرين بجروح متفاوتة».
كما أعلنت وزارة الدفاع العراقية، عن تفكيك خلايا «إرهابية» تعمل كمفارز خاصة بالاغتيالات والتفخيخ في بغداد، مشيرة إلى اعتقال 23 «إرهابياً» بحوزتهم مواد متفجرة وأسلحة كاتمة.
وقالت الوزارة في بيان صحافي، إن «عناصر مديرية الاستخبارات العسكرية ودائرة مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وجهاز الأمن الوطني تمكنوا من تفكيك عدد من الخلايا الإرهابية التي كانت تعمل على شكل مفارز خاصة بالاغتيالات والتفخيخ في العاصمة بغداد». وأضاف البيان أنه «تم القاء القبض على 23 إرهابياً بحوزتهم مواد متفجرة وأسلحة كاتمة للصوت وعبوات لاصقة وعجلات ودراجات نارية تستخدم لنقل الأسلحة والمتفجرات. وتواصل القوات العراقية معاركها العنيفة لمحاولة طرد تنظيم «الدولة» عن المناطق التي يسيطر عليها في الأنبار إضافة إلى مطاردة خلايا الإرهاب والجريمة في العاصمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*