المرجعية تدعو السياسيين للتحاور لإيجاد حلول للخلافات التي تعقد المشهد الأمني

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 25 أبريل 2015 - 9:01 صباحًا
المرجعية تدعو السياسيين للتحاور لإيجاد حلول للخلافات التي تعقد المشهد الأمني

دعت المرجعية الدينية، الجمعة، السياسيين الى التكاشف والتحاور لإيجاد حلول جذرية ونهائية للخلافات التي تعقد المشهد الأمني، وفيما اعتبرت أنه من غير المعقول بقاء العراق بين الصراعات السياسية، حملت السياسيين مسؤولية مباشرة عن خروج العراق من الأزمة الحالية.

وقال ممثل المرجعية السيد أحمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني وحضرته، السومرية نيوز إن ” المشهد الأمني الذي يمر به البلد والتحديات الكبيرة والجهد الذي بذلته القوات الأمنية والعشائر والمتطوعين يستدعي من الساسة ان يستفيدوا من ذلك من اجل تجاوز الأزمة”، داعياً الى “مراجعة دقيقة للمرحلة الحالية وتحليلها لتمييز الصحيح عن السقيم”.

ودعا الصافي السياسيين الى “توحيد الخطاب والرؤية ويتراصوا في خندق واحد ويتجاوزوا الخلافات البسيطة ويحاولوا ان ينفتحوا ويتحاورا ويتكاشفوا معززين ذلك بالثقة بعيدا عن سوء الظن”، مشيراً إلى أنه “ليس من المعقول ان يبقى البلد بين صراعات سياسة ومشاكل اقتصادية مع بقاء التهديدات بل وفي داخل مدننا”.

وتابع الصافي أن “السياسيين مسؤولين مسؤولية مباشرة عن خروج العراق من هذه الازمة ولا يعفى احد من ذلك”، مشدداً على ضرورة “التخلي عن روح الخوصمة والعداء والاستفزاز والتحلي بروح التسامح والمحبة”.

يذكر ان المرجعية الدينية دعت مؤخراً، السياسيين إلى مراجعة شاملة للمواقف السابقة التي أضرت بالبلاد وكانت لها أبعاد سلبية، وفيما وصفت المرحلة الحالية التي يمر بها العراق بـ”الحرجة”، أكدت أن هناك مسؤولية جسيمة تقع على عاتق السياسيين.

رابط مختصر