الفتلاوي تطالب بمحاسبة المقصرين في “مجزرة الثرثار” وتدعو الحكومة لإعادة النظر بخططها

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 25 أبريل 2015 - 4:33 مساءً
الفتلاوي تطالب بمحاسبة المقصرين في “مجزرة الثرثار” وتدعو الحكومة لإعادة النظر بخططها

طالبت رئيس حركة إرادة النائبة حنان الفتلاوي، السبت، بمحاسبة المقصرين في “مجزرة الثرثار”، داعية الحكومة إلى إعادة النظر بخططها وعدم إرسال الأبرياء لـ”محرقة” دون تخطيط، فيما استغربت من “الصمت” الحكومي.

وقالت الفتلاوي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إنه “نطالب بمحاسبة من كان وراء حصول مجزرة الثرثار، ومن كان السبب بعدم إغاثتهم رغم كونهم محاصرين ويستغيثون منذ أيام”.

وأضافت الفتلاوي “إذ لا يمكن السكوت عما جرى وغض الطرف عنه كما حصل مع مجزرة الصقلاوية”، معتبرة أن “تكرار هذه المذابح بدون محاسبة للمقصرين خطأ لا يمكن السكوت عنه فأرواح الأبرياء شيء لا يمكن المجاملة به”.

وتابعت الفتلاوي أن “عوائل هؤلاء الشهداء سواء كانوا ضباط أو منتسبين ينتظرون موقفاً من الحكومة ونستغرب لماذا الصمت عن الموضوع ولماذا يتم تجاهله من قبل الحكومة فلم يصدر بيان أو توضيح أو استنكار أو تعزية أو أي شيء”، مشيرة الى ان “خطاب رئيس الوزراء اليوم تضمن كل شيء إلا ذكر هؤلاء الضحايا”.

وشددت الفتلاوي أنه “يجب على الحكومة ووزارة الدفاع إعادة النظر بخططها وعدم إرسال الأبرياء للمحرقة دون تخطيط ودون إسناد جوي”.

وكانت وسائل إعلام محلية وعربية ذكرت، اليوم السبت، أن تنظيم داعش” أقدم على إعدام عشرات الجنود العراقيين وعناصر الحشد الشعبي بعد محاصرتهم في منطقة الثرثار شمال الفلوجة.

وأعلن قائد عمليات الأنبار وكالة اللواء الركن محمد خلف، اليوم السبت، عن انطلاق عملية عسكرية لتطهير أجزاء من منطقة ناظم الثرثار شمال الفلوجة ينتشر فيها عناصر تنظيم “داعش”.

رابط مختصر