العراق: تحذير من احتمال سقوط بلدة البغدادي بالأنبار بيد داعش

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 25 أبريل 2015 - 10:12 صباحًا
العراق: تحذير من احتمال سقوط بلدة البغدادي بالأنبار بيد داعش

حذر عضو مجلس محافظة الانبار غربي العراق راجع بركات العيساوي من سقوط بلدة البغدادي التابعة للمحافظة والواقعة على مسافة 90 كيلومترا الى الغرب من الرمادي مركز المحافظة بيد تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية.
وقال إن “مجلس محافظة الانبار يطالب وزارتي الدفاع والداخلية بأرسال تعزيزات عسكرية عاجلة الى ناحية البغدادي”، موعزا السبب الى “عدم وجود قوات مساندة للشرطة المحلية هناك”.
من جانب آخر، تدور معارك عنيفة على مشارف قضاء الگرمة الذي يبعد عن بغداد بمسافة 50 كيلومترا بين القوات الأمنية ومسلحي تنظيم الدولة الاسلامية (داعش).
وتعرض معسكر طارق (جنوب) قضاء الگرمة الذي تتخذ منه قوات الجيش مقرا لها الى قصف بالمدفعية الثقيلة اطلقها تنظيم “داعش”.
وتحدثت مصادر عن اقتحام مسلحي داعش “لفوج حماية ناظم الثرثار شمال قضاء الگرمة بالقرب من سدة سامراء.
وذكر مصدر في قوات التدخل السريع التابعة لقيادة الفرقة الاولى في الجيش العراقي أن قوات الجيش يساندها مقاتلو الحشد الشعبي شنت هجوما كبيرا صباح اليوم على قضاء الگرمة من محورين، المحور الأول من الجهة الجنوبية المحاذية للطريق القديم الرابط بين بغداد وقضاء الگرمة والذي يسمى طريق المعامل، والمحور الثاني كان من الجهة الشمالية من منطقة ذراع دجلة.
وأضاف المصدر أن هناك مقاومة عنيفة من قبل مسلحي داعش أعاقت تقدم قوات الجيش والحشد الشعبي.
كما ساهم انتشار القناصين على أبراج المعامل المقابلة والقريبة من نقطة انطلاق قوات الجيش في إعاقة حركة القطعات.
وبين المصدر أن طيران الجيش العراقي شارك وبشكل فعال في المعركة وقصف عدد من مواقع داعش وخطوط إمداداته باتجاه منطقة المعامل.
وذكر أن الضربات الجوية ألحقت خسائر كبيرة في صفوف التنظيم وأحرقت عددا من آلياته وقتلت العديد من عناصر التنظيم.
وفي بغداد، قالت مصادر أمنية وطبية إن عبوتين ناسفتين انفجرتا، الأولى في سوق شعبي بمنطقة الطارمية شمال بغداد أسفرت عن مقتل أربعة مدنيين وجرح تسعة آخرين،.والثانية في موقف للسيارات في منطقة المحمودية جنوب بغداد، أسفر عن مقتل اثنين وجرح ثمانية، جميعهم من المدنيين.

رابط مختصر