الحكيم: من العراق انطلقت الفوضى الخلاقة ومنه يبدأ الاستقرار

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 25 أبريل 2015 - 4:32 مساءً
الحكيم: من العراق انطلقت الفوضى الخلاقة ومنه يبدأ الاستقرار

اعتبر رئيس المجلس الأعلى الإسلامي السيد عمار الحكيم، السبت، أن “الفوضى الخلاقة” انطلقت من العراق ومنه سيبدأ الاستقرار، مشيرا إلى أن “رياح التغيير الربيعية” انقلبت إلى “عواصف رملية”، فيما أوضح أن العراق في قلب معادلة جديدة تشهدها منطقة الشرق الأوسط.

وقال الحكيم في كلمة له خلال احتفالية “الشهيد العراقي” التي نظمت، اليوم، في بغداد وتابعتها السومرية نيوز، إن “علينا أن نجعل العراق نقطة للتواصل والالتقاء لا ساحة للتقاطعات”، لافتاً إلى أن “الفوضى الخلاقة انطلقت من العراق ومنه سيبدأ الاستقرار”.
وأضاف الحكيم، أن “على العراقيين أن يدركوا التوازنات الجديدة في المنطقة فأن رياح التغيير الربيعية انقلبت إلى عواصف رملية”، مؤكداً أن “العراق في قلب معادلة جديدة تشهدها منطقة الشرق الأوسط”.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً، إذ تتواصل العمليات العسكرية الأمنية لطرد تنظيم “داعش” من المناطق التي ينتشر فيها، كما ينفذ التحالف الدولي ضربات جوية تستهدف مواقع التنظيم وتوقع قتلى وجرحى في صفوفه.
و اعتبر رئيس المجلس الاعلى الاسلامي السيد عمار الحكيم، السبت، أن الاسلام “مغتصب” على يد عصابة تعلن عن خلافة الجهل والسبايا، في اشارة الى تنظيم “داعش”، وشدد على ضرورة حمل السلاح وتنظيف العراق من “شذاذ الافاق”، مؤكدا أن الوقت غير مناسب للمصالح الشخصية وتصفية الحسابات في مواجهة “الإرهاب”.

وقال الحكيم في كلمة له خلال الاحتفالية الكبرى التي اقيمت في بغداد، اليوم، بمناسبة يوم “الشهيد العراقي” وتابعتها السومرية نيوز، إن “العراق يدنسه، اليوم، الإرهاب الأسود على يد أبناء آكلة الأكباد”، لافتاً إلى أن “الإسلام مغتصب من قبل عصابة إرهابية تعلن عن خلافة الجهل والإرهاب والسبايا”.

وأضاف الحكيم، “نحن أمام مسؤولية تاريخية، وعلينا حمل السلاح وتنظيف العراق من شذاذ الافاق وسحق أولياء الخلافة المنحرفين”، مشيراً إلى أن “الوقت غير مناسب للمصالح الشخصية وتصفية الحسابات في مواجهة الإرهاب”.

رابط مختصر