مكتب العبادي ينفي تقديم اقتراح لإيواء النازحين في سجن أبو غريب ويحذر من “مروجي الإشاعات”

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 24 أبريل 2015 - 12:30 صباحًا
مكتب العبادي ينفي تقديم اقتراح لإيواء النازحين في سجن أبو غريب ويحذر من “مروجي الإشاعات”

نفى المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الخميس، صدور أي اقتراح بإيواء النازحين من الانبار في سجن أبو غريب، فيما حذر المواطنين ووسائل الإعلام من مروجي هذه “الشائعات مكشوفة الأهداف والنوايا”.

وقال المكتب في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إنه “لم يصدر أي اقتراح بإيواء النازحين من الانبار في سجن أبي غريب”.

وحذر مكتب رئيس مجلس الوزراء في بيانه، المواطنين ووسائل الإعلام من “التعامل مع مروجي هذه الشائعات مكشوفة الأهداف والنوايا”.

وكان رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الموسوي أعرب، الأحد، (19 نيسان 2015)، عن أسفه لموجة النزوح الكبيرة من محافظة الأنبار بسبب سيطرة تنظيم (داعش) على بعض مناطق المحافظة، وفيما دعا جميع الوزارات إلى إغاثة النازحين، وجّه الحسينيات والمساجد المرتبطة بالديوان باستقبالهم وتقديم كافة الخدمات لهم.

وصوت مجلس النواب العراقي صوت خلال جلسته الـ30 من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الأولى التي عقدت، في (18 نيسان 2015)، على إرسال قوات لمحافظة الأنبار وتسليح العشائر وإلغاء مطالبة النازحين بالكفيل للدخول إلى العاصمة بغداد.

وطالب رئيس ديوان الوقف السني محمود الصميدعي، في (18 نيسان 2015)، الحكومة والقوات الأمنية بتسهيل دخول النازحين من محافظة الأنبار إلى العاصمة بغداد والمحافظات الأخرى، وحذر من دخول “المندسين” معهم، فيما طالب بتزويد العشائر بالسلاح.

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية، في (18 نيسان 2015)، عن انطلاق العمليات العسكرية في مناطق شمالي الرمادي، (110كم غرب بغداد)، وأكدت أن تنظيم (داعش) أصبح تحت “مطرقة النار”، وفيما رجح أن تشهد الساعات المقبلة “تطورات كبيرة”، لفتت إلى أنها ستعمل ممرات آمنة لخروج الأسر المحاصرة.

رابط مختصر