معصوم: داعش استهتر بكرامة الإنسان ووصلت به الأحقاد للاعتداء على آثارنا

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 24 أبريل 2015 - 12:58 صباحًا
معصوم: داعش استهتر بكرامة الإنسان ووصلت به الأحقاد للاعتداء على آثارنا

جدد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الخميس، دعوته الى عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، وفيما اعتبر أن “داعش”، “استهتر” بكرامة الإنسان، أشار إلى أن “أحقاد” التنظيم أوصلته إلى الاعتداء على الآثار العراقية.

وقال معصوم في كلمة له خلال مؤتمر قمة السلام المنعقد في اسطنبول وتابعته السومرية نيوز، إن “مجموعة داعش وصلت بهم الكراهية والظلامية والأحقاد حتى إلى آثار حضارتنا التي تعتز بها شعوبنا وشعوب العالم من بعد ما استهتروا بكل قيم الإنسانية وكرامة الإنسان وبحقه في العيش والتفكير والاعتقاد”.

وأضاف معصوم، أن “شعوبنا تنتظر منا جميعاً موقفاً بمستوى التحديات الكبيرة التي تواجهنا”، داعياً إلى “جعل مبادئ التعايش والعلاقات الإنسانية والمصالح المشتركة محور اهتمامنا الأساس لنعمل بما يحول دون تدخل دولة في شؤون دولة أخرى”.

وتابع معصوم، “أنها حياتنا وجغرافيتنا وثقافتنا التي تفرض علينا حسن التفاهم”، مبيناً أن “المستقبل سيكون لمن يجيد التفاهم وينطلق من المحبة ويؤسس للحرية والديمقراطية”.

ووصل رئيس الجمهورية، في وقت سابق اليوم الخميس (23 نيسان 2015)، إلى مدينة اسطنبول قادماً من أنقرة للمشاركة في مؤتمر قمة السلام.

رابط مختصر