مجلس الانبار يطالب الحكومة بإصدار عفو عن عناصر الشرطة “الهاربين” لدعم معارك التطهير

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 24 أبريل 2015 - 12:31 صباحًا
مجلس الانبار يطالب الحكومة بإصدار عفو عن عناصر الشرطة “الهاربين” لدعم معارك التطهير

طالب مجلس محافظة الانبار، اليوم الخميس، الحكومة العراقية باعلان العفو العام عن الهاربين من ضباط ومنتسبي الشرطة لدعم معارك التطهير ضد تنظيم (داعش)، فيما وصف الوصع الامني في المحافظة بـ”الخطير”.

وقال عضو مجلس محافظة الانبار فرحان محمد، في حديث الى (المدى برس)، إن “مجلس محافظة الانبار طالب حكومة بغداد باعلان العفو العام على الهاربين من ضباط ومنتسبي الشرطة لدعم معارك التطهير التي تشهدها المحافظة ضد تنظيم (داعش)”.

وعزا محمد، اسباب المطالبة بالعفو إلى “الوضع الامني الخطير الذي تعيشه المحافظة”، مشيرا إلى أن “عدد المتخلفين والهاربين في جهاز الشرطة المحلية في مدن الانبار كبير جدا والعفو عنهم واعادتهم للخدمة في صنوف قوات الشرطة سيرفع القدرة القتالية للقطعات البرية في معارك التطهير ضد (داعش)”.

يذكر أن تنظيم (داعش) يسيطر على أهم وأبرز مدن الأنبار منذ عام تقريباً على الأحداث والمعارك والمواجهات بين القوات الأمنية والعشائرية ومن أبرز المناطق التي هي تحت سيطرة التنظيم هي الفلوجة والقائم الحدودية بين العراق وسورية وهيت وراوة ونواح أخرى منها كرمة الفلوجة القريبة من حدود العاصمة بغداد.

رابط مختصر