محلل الشؤون الدولية في CNN: إيران تحاول الالتفاف ودور السعودية المقبل في اليمن كدور أمريكيا في محاربة “داعش”

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 23 أبريل 2015 - 4:17 مساءً
محلل الشؤون الدولية في CNN: إيران تحاول الالتفاف ودور السعودية المقبل في اليمن كدور أمريكيا في محاربة “داعش”

(CNN)– قال جيمس ريز، محلل الشؤون الدولية لـCNN، والمقدم السابق في الجيش الأمريكي الذي تولى قيادة قوات دلتا في الجيش الأمريكي، إن خط النهاية بالنسبة للسعودية في اليمن يتمثل في إعادة الرئيس المنتخب، وأن دورها المقبل يشبه دور الولايات المتحدة في الحرب على داعش في العراق، وأن إيران تحاول الالتفاف على قرار منع تزويد الحوثيين بالسلاح.

وحول ما قاله قائد القوات البرية الإيرانية أحمد رضا بوردستان، بعد إعادة نشر قطع بحرية أمريكية من الخليج إلى بحر العرب وخليج عدن، بشأن اعتبار الولايات المتحدة تشكل تهديدا لإيران، قال ريز، بأن الطرفين يشكلان تهديدا لبعضهما منذ سنوات، ولنسمي الأشياء بأسمائها، فإيران كانت عدوا للولايات المتحدة، وكنا أعداء لإيران منذ سنوات، فكما تعلمون كان الانقلاب وحجز الدبلوماسيين في السفارة الأمريكية بطهران.

وأوضح بأن ما يجده مثيرا للغاية، هو أن ترسل طهران سفن الشحن لمكافحة القرصنة، ولكن سفن الشحن في الواقع لا تقوم بالكثير من العمل في مكافحة القرصنة، وعليه أعتقد أن هذا نوع من الالتفاف. وردا على سؤال لـCNN حول ضرورة وجود السفن الامريكية، ومدى مصداقية إيران بعدم إرسال السلاح إلى الحوثيين، قال ريز، إنه بحكم خبرته إذا ما أرادت إيران تقديم الدعم، دعما بمواد غير السلاح، أو بالمساعدات الإنسانية، فإنه ليس لديهم مشكلة في أن يقوم السعوديون بتفتيشها.

وأضاف أن مجموعة حاملة الطائرات التي تم تحريكها إلى المنطقة، منحتنا خيارات، ولم تمنحنا نحن فقط، بل أيضا منحت السعوديين مجموعة من الخيارات، لأن من أولوياتنا منح التفوق البحري لحلفائنا.

وحول إعلان المملكة العربية السعودية عن وقف الغارات الجوية، وإطلاق عملية “إعادة الأمل”، ثم العودة لشن غارات جوية مجددا، أكد ريز بأن خط النهاية هو في الواقع أنهم يريدون عودة الرئيس هادي إلى السلطة، الرئيس الرسمي المنتخب، وهذا لم يحدث بعد، وهم يواجهون بعض المتطلبات لتدمير بعض الأسلحة والمدفعية، ومواقع السلاح، ولكن الآن عليهم البحث في كيفية إعادته إلى السلطة، وإذا ما واصل الحوثيون قتال القوات التي تدعم الرئيس هادي، فإن تلك القوات لن يكون لديها غطاء جوي، وعلى السعودية أن تواصل تقديم الدعم لتلك القوات على الأرض بشن غارات قريبة، كما نفعل بدعمنا للقوات العراقية التي تحارب تنظيم “داعش”.
وقال ريز بأنه لا يعتقد بأن العملية أو الهجمات ستطول، وأن ما سيحدث هو أن تلك القوات الموجودة هناك لمساعدة الرئيس هادي على العودة إلى السلطة، إذا ما اشتبكت مع الحوثيين، فإن السعوديين سيقدمون لهم الدعم الجوي.

رابط مختصر