الرئيسية / أهم الأخبار / “مأساة مهولة” في البحر المتوسط

“مأساة مهولة” في البحر المتوسط

Charity Place Body Bags On Brighton Beach To Highlight Migrant Drowning Crisisأبوظبي – سكاي نيوز عربية
وصف المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أنطونيو غوتيريس، الأربعاء، كوارث غرق اللاجئين في البحر المتوسط بـ”مأساة مهولة”.

وغرق في هذا البحر منذ مطلع العام الجاري أكثر من 1600 مهاجر خلال محاولتهم الوصول إلى أوروبا، هربا من بلدان تمزقها حروب أهلية وعنف.

وفي مؤتمر بواشنطن لمنظمة الدول الأميركية، شدد غوتيريس على ضرورة التوصل لآلية تتمتع بـ”قدرة فعالة على إنقاذ الأرواح في البحر، لأن الوضع الحالي هو مأساة مهولة”.

وأضاف أن “الإيطاليين انشأوا مهمة فعالة للغاية، ماري نوستروم، لإنقاذ أرواح” المهاجرين غير الشرعيين، لكنه أعرب عن أسفه لتوقف هذه العملية في الخريف الماضي.

يشار إلى أن قادة دول الاتحاد الأوروبي يبحثون في قمة طارئة الخميس احتمال القيام بعملية عسكرية ضد المهربين في ليبيا، المسؤولين عن مقتل آلاف المهاجرين في المتوسط.

إيطاليا تتوقع 5 آلاف مهاجر أسبوعيا

Rescuers help people in the sea after aأبوظبي – سكاي نيوز عربية
وصل 220 مهاجر غير شرعي صباح الخميس إلى مرفأ كاتانيا في صقلية، في آخر دفعة من هؤلاء اللاجئين الذين أفادت تقديرات وزراة الداخلية الإيطالية أن عددهم يمكن أن يصل إلى خمسة آلاف أسبوعيا، حتى سبتمبر.

ورست سفينة الدورية “دينارو”، التابعة لشرطة المالية صباح الخميس في المرفأ، بعدما أنقذت هؤلاء المهاجرين السريين، وبينهم ثلاث نساء، على بعد نحو 40 كيلومترا قبالة السواحل الليبية.

وكان المهاجرون على متن زورقين مطاطين تائهين في البحر، يبلغ طول كل منهما 14 مترا، مكدسين حول صفائح وقود.

وبينما يعقد الاتحاد الأوروبي، الخميس، اجتماعا لمناقشة الإجراءات الواجب اتخاذها لمكافحة تهريب اللاجئين في ليبيا بعد حادث غرق أسفر عن مصرع حوالى 800 منهم، تتوقع وزارة الداخلية الإيطالية وصول نحو خمسة آلاف منهم أسبوعيا حتى سبتمبر إلى السواحل الإيطالية.

واذا تأكد هذا الرقم، فسيعني وصول حوالى مئتي ألف منهم إلى ايطاليا في 2015.

وأكد المسؤول المكلف الهجرة في الوزارة، ماريو موركوني، في تصريحات نشرتها صحيفة “آل ميساغيرو” أن إيطاليا تتحمل حاليا عبء استقبال 81 ألف شخص، بينهم 13 ألف قاصر بدون مرافقين، يفترض أن يتم توزيعهم على المناطق.

مسودة قرار أوروبي بإعادة غالبية المهاجرين

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
كشفت صحيفة “غارديان” البريطانية، الخميس، عن مسودة لقرار أوروبي يقضي بإعادة غالبية المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم، بينما سيتم السماح لخمسة آلاف مهاجر فقط بالإقامة في دول أوروبية.

ويعقد الزعماء الأوروبيون اجتماع قمة في بروكسل، الخميس، لمناقشة سبل مواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية التي أدت إلى وفاة 1600 شخص خلال محاولتهم عبور البحر المتوسط إلى أوروبا.

وقالت “غارديان” إن مسودة القرار التي ستعرض على القادة لإقرارها، تقضي باستيعاب خمسة آلاف مهاجر فقط في أوروبا، بينما سيتم إعادة باقي المهاجرين الذين يقدر عددهم بنحو 150 ألف شخص.

وبحسب المسودة، سيتم تقديم مساعدات عاجلة للدول التي تواجه تدفق المهاجرين غير الشرعيين.

وبينما تواجه أوروبا ضغوطا من أجل بذل مزيد من الجهد في عمليات الإنقاذ، تقترح المسودة التركيز على اللجوء لمزيد من أنشطة المراقبة البحرية والتواجد العسكري اللازم لاستهداف وردع المهربين، والتنسيق مع الدول التي تشكل نقط انطلاق لهؤلاء المهاجرين.

وفي المقابل، سيتم تقديم دعم لجهود الإنقاذ الحالية، لكن في ذات النطاق المعمول به حاليا، وهو 30 ميلا قبالة السواحل الأوروبية.

وذكرت الصحيفة أن وزيرة الداخلية البريطانية، تريزا ماي، ووزير الخارجية، فيليب هاموند، يعتقدان أن عمليات الإنقاذ في حد ذاتها تمثل “عامل جذب”، وتؤدي إلى مزيد من الوفيات عبر تشجيع المهاجرين على العبور الخطير للبحر المتوسط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*