مقابلة حصرية مع منسق شؤون العشائر في جيش الطريقة النقشبندية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 22 أبريل 2015 - 6:29 مساءً
مقابلة حصرية مع منسق شؤون العشائر في جيش الطريقة النقشبندية

مقابلة حصرية تجريها الميادين مع منسق شؤون العشائر في جيش الطريقة النقشبندية عزة نافع عبدالله النوري، أحد أقرباء نائب الرئيس العراقي السابق ومن أبناء عشيرته، وفيها يكشف الدوري كيف تم التنسيق بين داعش والطريقة النقشبندية وماذا كان المخطط وصولاً إلى لحظة الاختلاف معها.
تحدث منسق شؤون العشائر في جيش الطريقة النقشبندية عزة نافع عبدالله النوري للميادين عن لقائه نائب الرئيس العراقي السابق عزة الدوري وعن كلام الأخير عن تنظيم داعش. وقال إنه سمع كلاماً على لسان نائب الرئيس العراقي السابق أن داعش سيقوم بتطهير المنطقة، وبعدها تقوم العشائر بالحلول مكانها “كون الدولة الإسلامية لا هوية بين الدول العربية”. وأضاف “كان دورنا أن نثقف عشائرنا على هذا الموضوع وأن نهيأهم إلى حين نضوج هذه الفكرة”.
وفي مقابلة حصرية مع الميادين قال الدوري إن ثقل جيش الطريقة النقشبندية يتركز في الحويجة.
وكان منسق شؤون العشائر في جيش رجال النقشبندية عزت نافع عبدالله الدوري تعرف على جثة عزت الدوري نائب الرئيس العراقي السابق صدام حسين. وعزت نافع هو أحد أقرباء نائب الرئيس العراقي السابق ومن أبناء عشيرته.
المصدر: الميادين

رابط مختصر