مجلس الانبار: عشائر الرمادي متواجدة بالمدينة وتقاتل الى جانب القوات الامنية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 22 أبريل 2015 - 6:24 مساءً
مجلس الانبار: عشائر الرمادي متواجدة بالمدينة وتقاتل الى جانب القوات الامنية

اكد اعضاء بمجلس محافظة الانبار، الاربعاء، ان عشائر مدينة الرمادي متواجدة في المدينة وتقاتل الى جانب القوات الامنية، فيما دعوا وزراتي الدفاع والداخلية الى دعم مقاتلي العشائر بالسلاح والعتاد والذخيرة لاستمرارهم بالقتال.

وقال عضو مجلس المحافظة عيد عماش في حديث لـ السومرية نيوز، ان “مدينة الرمادي فيها عشائر ومقاتلين من ابنائها يساندون القوات الامنية ويشاركونهم في العمليات العسكرية وعمليات التحرير من استعادة جميع المناطق التي سيطر عليها تنظيم داعش”.

واضاف عماش ان “قبيلة البوفهد والبوعلوان والبوذياب والبوريشة وباقي العشائر الاخرى لم تخرج من الرمادي ولم تتركها وبقيت تقاتل دفاعا عن مدينة الرمادي ضد العصابات الارهابية والاجرامية”.

من جهته، اعرب عضو المجلس فرحان محمد عن استغرابه “من التصريحات بشأن عدم وجود عشائر تقاتل الى جانب الفرقة الذهبية والقوات الامنية من الجيش والشرطة ضد تنظيم داعش الارهابي لتحرير مناطقها ومسك وبسط الامن فيها”.

ودعا محمد وزراتي الدفاع والداخلية الى “القيام بتحرير الانبار من تنظيم داعش”، لافتا الى انه “لو تم تسليح عشائر الانبار بالسلاح والعتاد الكافي لما استطاع داعش ان يتقدم شبر او يسيطر على منطقة واحدة في الرمادي”.

وتابع محمد ان “من واجب القيادات الامنية في الانبار هو تحرير المحافظة وتقديم الدعم للعشائر وابنائها بكل ما يحتاجونه من عتاد وذخيرة وحتى الاسلحة لغرض مساندتها والوقوف معها لتحرير جميع المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش”.

يذكر ان قائد الفرقة الذهبية اللواء الركن فاضل برواري اكد في وقت سابق، عبر احدى الفضائيات العربية، انه لم يلتقي بأي شخص يقاتل في مدينة الرمادي ما عدا عشيرة البو فهد، فيما تساءل اين العشائر التي تقاتل في المدينة.

رابط مختصر