دول التحالف تعلن انتهاء “عاصفة الحزم” وبدء عملية اعادة الامل

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 22 أبريل 2015 - 12:31 صباحًا
دول التحالف تعلن انتهاء “عاصفة الحزم” وبدء عملية اعادة الامل

الرياض ـ اعلنت دول التحالف المشاركة في عملية “عاصفة الحزم” اليوم الثلاثاء عن انتهاء العمليات الخاصة بعاصفة الحزم بعد ان نجحت في تحقيق اهدافها وعن بدء عملية “اعادة الامل”، حسبما أعلن التلفزيون الرسمي للسعودية.

وقالت وزارة الدفاع السعودية أن الطلعات الجوية لعملية (عاصفة الحزم) نجحت في “إزالة التهديد على أمن المملكة والدول المجاورة، من خلال تدمير الأسلحة الثقيلة والصواريخ البالستية التي استولت عليها الميليشيات الحوثية والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح من قواعد ومعسكرات الجيش اليمني”.
جاء هذا في بيان أصدرته وزارة الدفاع السعودية ونشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية مساء الثلاثاء.
وقال البيان إنه “على إثر انطلاق عملية (عاصفة الحزم) والتي شاركت فيها القوات المسلحة السعودية بكل كفاءة واقتدار وأدت ولله الحمد إلى فرض السيطرة الجوية لمنع أي اعتداء ضد (المملكة) ودول المنطقة”.
وتابع: “فقد تمكنت الطلعات الجوية التي شارك فيها صقورنا البواسل مع أشقائهم في دول التحالف بنجاح من إزالة التهديد على أمن المملكة العربية السعودية والدول المجاورة من خلال تدمير الأسلحة الثقيلة والصواريخ البالستية التي استولت عليها الميليشيات الحوثية والقوات الموالية لـ (علي عبدالله صالح ) من قواعد ومعسكرات الجيش اليمني”.
وتعد هذه المرة الأولى التي يصدر فيها بيان عن وزارة الدفاع السعودية حول نتائج عملية “عاصفة الحزم” التي انطلقت قبل 27 يوميا. وقبل يومين، قال المتحدث باسم عملية “عاصفة الحزم”، العميد ركن أحمد عسيري، (سعودي)، إنه تم تحقيق أهداف المرحلة الأولى من الحملة الجوية، التي استمرت 25 يوما، وتم خلالها تنفيذ 2300 طلعة جوية حتى عصر الأحد الماضي.
وبين عسيري أنه تم خلال تلك الفترة تحييد من 95 إلى 98% من الدفاعات الجوية التي استولى عليها الحوثيون من الجيش اليمني، و تدمير ما يفوق 80% من مستودعات الأسلحة.
ويأتي بيان وزارة الدفاع السعودية بعد ساعات من إصدار العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمرا ملكيا بمشاركة قوات الحرس الوطني، في عملية “عاصفة الحزم” التي تشارك فيها عدة دول عربية بقيادة السعودية.
ولا يعرف على وجه الدقة ما إذا كان للحرس الوطني الذي يتألف من قطاعات عدة من بينها قوات برية وجوية ودفاع جوي، دور في المرحلة المقبلة من عملية عاصفة الحزم أم لا.
ومنذ 26 مارس/ آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة “الحوثي” ضمن عملية “عاصفة الحزم”، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية.

رابط مختصر