نواب عن الكردستاني يطالبون بإعدام منفذي جريمة خانقين في مكان الانفجار

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 20 أبريل 2015 - 5:19 مساءً
نواب عن الكردستاني يطالبون بإعدام منفذي جريمة خانقين في مكان الانفجار

طالب عدد من نواب الاتحاد الوطني الكردستاني، الاثنين، بإعدام مرتكبي جريمة خانقين خلال الانتخابات العام الماضي في مكان الانفجار إنصافا لعوائلهم، فيما دعا الى تحويل محاكمتهم لإقليم كردستان في حال منع المزايدات السياسية من إصدار حكم الإعدام ضدهم.

وقال النائب عن محافظة ديالى عبد العزيز حسن في مؤتمر صحافي مشترك مع عدد من نواب الاتحاد عقد بمجلس النواب، وحضرته السومرية نيوز، “حل عام على مجزرة خانقين التي سقط خلالها 225 شهيدا وجريحا من أبناءنا الذين رفضوا تهديدات الارهاب في حال المشاركة في الانتخابات السابقة وأصروا على الذهاب للموت أمام صناديق الاقتراع”، مشيرا الى أنه “من باب الوفاء لاولئك الابطال فأننا نطالب بإقامة القصاص العادل بمرتكبي هذه الجريمة المعتقلين وإعدامهم في مكان الانفجار لإنصاف عوائلهم وما أصاب ذويهم من أضرار نفسية وصحية ومعنوية”.

وأضاف حسن “في حال عدم إمكانية إصدار حكم الإعدام بحق منفذي الجريمة من قبل القضاء في المحافظة بسبب المزايدات السياسية فمن الممكن تحويل قضاياهم الى محاكم اقليم كردستان لإصدار الأحكام بحقهم”، داعياً الحكومتين الاتحادية والمحلية الى “تقديم المزيد من الدعم والاهتمام بعوائل الشهداء والجرحى في القضاء وتخليد ذكراهم وتقديم الدعم المالي لهم وتعويضهم عن سنوات التهميش للإهمال”.

وكان انتحاري قد فجر نفسه، في (28 نيسان 2014)، وسط محتفلين لأعضاء ومؤازري حزب الاتحاد الوطني الكردستاني عشية إجراء الانتخابات البرلمانية في العراق، وأسفرت العملية الإرهابية عن مقتل 38 وإصابة 62 آخرين بينهم أطفال ونساء.

رابط مختصر