الهايس: سياسيو الانبار يحتسون الشاي والقهوة بالمنطقة الخضراء وتركوا قضية النازحين

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 20 أبريل 2015 - 5:12 مساءً
الهايس: سياسيو الانبار يحتسون الشاي والقهوة بالمنطقة الخضراء وتركوا قضية النازحين

اكد رئيس مجلس انقاذ الانبار الشيخ حميد الهايس، الاثنين، أن البعض من سياسيي محافظة الانبار “يحتسون الشاي والقهوة” في المنطقة الخضراء بالعاصمة بغداد وتركوا نازحي محافظتهم يواجهون معاناة التهجير، فيما اشار الى انه “عبر” اكثر من 10 آلاف نازح الى العاصمة “من دون كفيل”.

وقال الهايس في حديث لبرنامج (10 للـ11) الذي يبث على فضائية السومرية، إن “غالبية السياسيين الذي يمثلون محافظة الانبار، يقومون باجتماعات ليلية في المنطقة الخضراء، لا تثمر عن شيء سوى احتساء الشاي والقهوة ويتبادلون الاحاديث الشخصية”، مبينا انهم “تركوا نازحي محافظتهم يعانون مرارة النزوح لوحدهم ولم يقوموا بالتخفيف عنهم”.
واضاف الهايس أنه “يوم امس، قمنا بادخال نحو 10 آلاف نازح الى محافظة بغداد بدون كفيل”، لافتا الى ان “نظام الكفيل عبارة عن استمارة امنية تساعد الجهات المختصة في بغداد على احصاء عدد الذين يدخلون العاصمة من النازحين، وكذلك لضمان عدم دخول عناصر مندسة في صفوفهم”.

يشار إلى أن مئات العوائل نزحت من محافظة الأنبار خلال الأيام القليلة الماضية إلى العاصمة بغداد ومناطق أخرى بعد اشتداد العمليات العسكرية وسيطرة تنظيم “داعش” على بعض المناطق في المدينة.

فيما فرضت السلطات الامنية نظام الكفيل على النازحين الذي يتضمن ملئ استمارة تخص معلومات عن النازح وعن شخص من اهالي بغداد يكفل النازحين، فيما أوصى مجلس النواب برفع نظام الكفيل لدعم الأسر الفارة من القتال في الرمادي.

رابط مختصر