وثائق سرية تكشف إستراتيجية داعش واسم عراب التنظيم

da3esh docدبي – الإمارات العربية المتحدة – (مجلة دير شبيغل)

نشرت دير شبيفل على موقعها على شبكة الإنترنت وثائق باللغة العربية مكتوبة بخط اليد. وقالت المجلة إن هذه الوثائق تعود إلى قائد سابق في المخابرات بسلاح الدفاع الجوى العراقي، انضم عام 2004 إلى داعش والذي ساهم بقوة في وضع أبو بكر البغدادي على رأس تنظيم داعش ويقول موقع شبيغل أن هذا القائد السابق واسمه الحركي “الحاج بكر”، وأنه رحل إلى سوريا في عام 2012 حيث كان مسؤولا عن تولي السلطة في الأماكن التي سيطر عليها تنظيم داعش قبل أن يقتل خلال تبادل لإطلاق النيران عام 2014.
وتوضح المجلة أن الوثائق التي حصلت عليها تظهر “أساليب دولة مخابراتية شديدة الذكاء تعتمد على نطاق واسع على عمليات التجسس والمراقبة والاغتيالت.” وتابعت شبيجل أن الخطط تضمنت التخفي بالعمل تحت مظلة “مكتب للدعوة الإسلامية” يتم من خلاله إرسال جواسيس متنكرين في هيئة دعاة إسلاميين في البلدات والقرى في شمال سوريا. وكان على هؤلاء الجواسيس معرفة ميزان القوى ونقاط الضعف في الأماكن المعنية. وفي الخطوة التالية تأتي عمليات اغتيال للقيادات اصحاب الكاريزمة وقادة الثورة من خلال وحدات أنشئت خصيصا للقتل والاختطاف من أجل القضاء على المعارضة المحتملة مبكرا. ثم بعد ذلك تأتي عملية الهجمات العسكرية بالمحاربين والسلاح مدعومة من قبل “خلايا نائمة”، حسب موقع مجلة دير شبيغل اون لاين الألمانية.

أضف تعليقك