هذه حقيقة الأشباح في بعض أشهر الفنادق!

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 19 أبريل 2015 - 12:41 مساءً
هذه حقيقة الأشباح في بعض أشهر الفنادق!

أخبار الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة – (تلغراف)

نشرت صحيفة “تلغراف” تقريرًا عن أشهر فنادق العالم التي ترعب السياح والتي تنتشر حولها القصص بأنها مسكونة بالأشباح. وأرجع الخبراء تلك الصور الذهنية عن الفنادق إلى أحداث ومواقف حدثت وتحدث عنها النزلاء بخصوص وجود أشباح أو خيال يسير دون تحديد الشكل بدقة.

منتجع دون سيزار بيتش في ولاية فلوريدا الأميركية: يقع المنتجع على شاطئ ولاية فلوريدا الأميركية، ويسحرك بلونه الوردي وتصميمه الملكي المميز، وتدور قصة القصر حول مالكه الذي ارتبط بقصة حب مع فتاة عندما كان يدرس في أوروبا لكن عائلته لم توافق على ارتباطه بها، ومرت الأيام وماتت الفتاة لكن ظل مالك الفندق يعيش على ذكراها إلى أن قرر بناء فندق سياحي وأقام في وسطه نافورة كبيرة تشبه التي كان يلتقي حبيبته عندها. وعندما مات مالك الفندق قرر الورثة هدم النافورة لإحداث تجديدات، ومن هنا بدأ زوار الفندق يشاهدون مالك الفندق وحبيبته يتنقلان في حديقة الفندق متشابكي الأيدي.

فندق دالهاوس كاسل في اسكتلندا: بنيت قلعة “دالهاوس” في القرن الـ13، وأصبحت بعد ذلك من أهم فنادق أدنبرة، ويؤكد الزوار والعاملون في هذا الفندق أنه مسكون من شبح ليدي كاثرين التي ماتت كسيرة الفؤاد في هذه القلعة. و يقول العديد من العاملين و من نزلاء الفندق ان الشبح يقوم بسحب الملابس ويطرق على أبواب الغرف مساءً.

فندق قصر تاج محل في الهند: يزعم أن هذا الفندق الفاخر في مدينة مومباي الهندية، والذي يعود إلى قرن مضى مسكون بروح مهندسه البريطاني دبليو إي تشامبرز الذي وضع النموذج الأصلي للفندق ومن ثم ذهب في رحلة إلى بلده في 1903. وعندما عاد أصابته الصدمة إثر اكتشافه بأن واجهة الفندق الأمامية كانت مبنية بعكس الاتجاه الموضوع لها فحزن بشدة واكتأب حتى انتحر، ويزعم أن شبحه ما زال يسكن الجناح القديم المعروف بغموضه والهالة المحيطة به.

فندق كاستيلو ديلا كاستيلوشيا في إيطاليا: الفندق كان في الأصل قلعة بنيت في القرن الـ11، وتم تجديدها وتحويلها لفندق، و يؤكد الضيوف ان الفندق تسكنه 3 أشباح قادمة من القرون السابقة إضافة إلى شبح الإمبراطور نيرون الذي يظهر متجولا في حدائق الفندق. كما يفيد بعض الضيوف عن رؤيتهم لخيول تطوف ليلا.

فندق باليجالي كاسل في أيرلندا الشمالية: تعرضت امرأة في هذا الفندق للتعنيف على يد زوجها، وبهدف الهروب منه قامت برمي نفسها من النافذة . ويقال إن شبح هذه السيدة يطرق باب الغرف على الزوار ليلا ثم يختفي.

فندق دالهوزي كاسل في إنكلترا: يعرف الشبح الذي يتجول في الفندق باسم السيدة الرمادية، وهي السيدة التي كانت عشيقة مالك القصر، لتعلم الزوجة وتنتقم منها بحبسها حتى ماتت.

فندق راسل في أستراليا: يعد فندق راسل الذي يقع في مدينة سيدني الاسترالية واحداً من الفنادق التي صنفت ضمن فنادق الظلام، وكان الفندق في السابق مستشفى، وانتشرت فيه رائحة الموت بسبب تفشي مرض الجدري والطاعون ليصبح فيما بعد نزلا للبحارة. ومع مرور الأعوام تم تحويله لفندق لكن أحد البحارة على الأقل رفض الخروج من المكان ومات فيه. ويقول النزلاء إنهم يستيقظون على وجود شخص يتأملهم على السرير، ويدعي آخرون أنهم يرون أشباحا تتجول في إحدى القاعات أو يقومون بفتح وإغلاق الأبواب.

رابط مختصر