مصدر بوفد العبادي: زيارة رئيس الوزراء لواشنطن ضمنت للعراق عدم انحيازها لصالح بعض الدول

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 19 أبريل 2015 - 11:07 صباحًا
مصدر بوفد العبادي: زيارة رئيس الوزراء لواشنطن ضمنت للعراق عدم انحيازها لصالح بعض الدول

أكد مصدر ضمن الوفد الذي رافق رئيس الوزراء حيدر العبادي في زيارته الأخيرة لواشنطن، السبت، أن الزيارة ضمنت للعراق عدم انحياز الموقف الأميركي لصالح بعض الدول، مشيراً الى أنها أكدت دعم الولايات المتحدة القوي للعراق والتزامها مع الحكومة العراقية لمحاربة “داعش”.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “الزيارة الأخيرة للعبادي إلى واشنطن أكدت دعم الولايات المتحدة القوي للعراق والتزامها مع الحكومة العراقية لمحاربة داعش بالرغم من علاقتها مع بعض الدول المجاورة”، مبيناً أن “الزيارة استطاعت ضمان عدم انحياز الموقف الأميركي ضدنا لصالح بعض الدول”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أنه “فيما يتعلق بالشأن اليمني فان تصريح الرئيس الأميركي خلال الزيارة يؤكد وجهة نظرنا بضرورة التوصل إلى حوار في نهاية المطاف ولا يمكن الاستمرار بفرض منطق الحرب، بعد أن تم التطرق بشكل تفصيلي لموضوع اليمن، إضافة إلى ضرورة الحد من توسيع نطاق الهجمات السعودية عليها، ومنع توسيع دائرة هجماتها”، لافتاً إلى أن “هذا يعتبر نجاحاً للدبلوماسية العراقية”.

وبشأن ما أثير مؤخراً عن قائد فيلق القدس قاسم سليماني، أوضح المصدر أن “رئيس الوزراء لم يمتدح سليماني في العراق مطلقاً، وإنما امتدح مواقفه في لندن ودافوس بحضور قادة العالم وامتدح الموقف الإيراني في زيارته إلى نيويورك”، مبيناً أن العبادي “انتقد تصريحات بعض الإيرانيين علناً في العراق فيما يتعلق بالكتابات باللغة الفارسية وتعليق الصور في تكريت ومحاولة سرقة الانتصارات العراقية”.

وتابع المصدر، أنه “من الطبيعي أن يجيب رئيس الوزراء على حملات الترويج للبعض بأن العراق تحت سيطرة إيرانية وهذا ما يثار وأثير في الإعلام الأميركي والكونغرس، ولكي يطلع الرأي العام ويجيب بما يعتقد به دون موارية”.

ووصل العبادي، أمس الجمعة، إلى العاصمة بغداد بعد اختتام زيارة استمرت عدة أيام إلى الولايات المتحدة الأميركية، وفي حين أكد مكتب الإعلامي عدم وجود أية عوائق سياسية أمام تزويد العراق بطائرات أف 16، أشار إلى أنها سترسل على شكل دفعات عند استكمال القواعد المخصصة لها.

رابط مختصر