عملية بالصوفية وطائرات التحالف تقصف الرمادي

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 19 أبريل 2015 - 2:54 مساءً
عملية بالصوفية وطائرات التحالف تقصف الرمادي

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
أطلق الجيش العراقي عملية عسكري في ناحية الصوفية، التابعة لمدينة الرمادي بمحافظة الأنبار، لطرد مسلحي تنظيم الدولة “داعش” منها، فيما قصف طيران التحالف الدولي مواقع لتنظيم “داعش” في الرمادي، عاصمة محافظة الأنبار، منذ مساء السبت حتى صباح الأحد.

في الأثناء، قال قائد شرطة الأنبار اللواء الركن كاظم الفهداوي إن القوات الأمنية “تصد هجوماً لداعش على المجمع الحكومي في الرمادي”.

ويأتي ذلك فيما شن طيران التحالف الدولي هجمات صاروخية على مواقع لتنظيم “داعش” في الرمادي، استمرت منذ مساء السبت حتى صباح الأحد، حسبما أفادت مصادر “سكاي نيوز عربية”.

وأعلن نائب قائد الفرقة الذهبية في محافظة الأنبار، العميد عبد الأمير الخزرجي، الأحد، أن “طيران التحالف الدولي كثف من طلعاته الجوية وقصف بعنف مواقع لتنظيم داعش في مناطق البوفراج والأندلس والسجارية والبوغانم في مدينة الرمادي”.

وأعلن نائب قائد الفرقة الذهبية في محافظة الأنبار، العميد عبد الأمير الخزرجي، الأحد، أن “طيران التحالف الدولي كثف من طلعاته الجوية وقصف بعنف مواقع لتنظيم داعش في مناطق البوفراج والأندلس والسجارية والبوغانم في مدينة الرمادي”.

ويتزامن القصف مع تحقيق الجيش العراقي تقدما على صعيد العمليات العسكرية في الرمادي، غربي البلاد، السبت.

وذكرت مصادر أمنية عراقية أن قوات الجيش استعادت السيطرة على معظم المناطق المحيطة بالمبنى الحكومي وسط مدينة الرمادي، وأن تعزيزات عسكرية وصلت إلى قاعدة الحبانية المدينة.

وقال عضوان من مجلس محافظة الأنبار، ورائد الشرطة خالد الفهداوي، المرابط داخل الرمادي، إن التعزيزات في الطريق، وإن المدينة لم تعد مهددة بشكل مباشر.

وشهدت الأنبار فرار آلاف العائلات في الأيام الماضية بعد المكاسب التي حققها تنظيم “داعش” في الرمادي، إذ حذر مسؤولون محليون من أن الرمادي على وشك السقوط في يد “داعش”.

ويأتي تقدم الجيش العراقي في الرمادي، بعد أن أعلن مسؤولون أن القوات استعادت السيطرة على مصفاة بيجي من “داعش” الذي سيطر على أجزاء من المصفاة المترامية الأطراف الأسبوع الماضي.

رابط مختصر