الرئيسية / أخبار الرياضة / تشيلسي يهزم ضيفه مانشستر يونايتد بهدف نظيف

تشيلسي يهزم ضيفه مانشستر يونايتد بهدف نظيف

unitedهزم فريق تشيلسي ضيفه مانشستر يونايتد بهدف نظيف السبت موسعا الفارق الذي يتفوق به في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إلى عشر نقاط.
وأحرز اللاعب إيدن هازارد الهدف الوحيد في الدقيقة 38 وهو هدفه الثامن عشر هذا الموسم.
وخاض المدير الفني لمانشستر يونايتد، لويس فان غال، المبارة أمام تشيلسي في غياب الرباعي المصاب مايكل كاريك، لاعب خط الوسط، والهولندي ديلي بلايند، ولاعبي الدفاع فيل جونز، والأرجنتيني ماركوس روجو.
كما غاب كذلك عن المباراة المدافع الأيرلندي الشمالي جوني إيفانز بسبب إيقافه، لذلك لم يكن لدى مانشستر سوى كريس سمالينغ وبادي ماكنير وتايلير بلاكيت للدفاع في خط الوسط.
وجاء فوز مانشستر يونايتد في عطلة الأسبوع الماضي مكلفا بعدما استبعد فيل جونز وديلي بلايند وماركوس روجو و مايكل كاريك من اللعب في استاد ستامفورد بريدج.
ومن هؤلاء الأربعة، ربما يكون غياب كاريك هو الأشد وطأة، بعدما حصد مع مانشستر يونايتد 12 فوزا ومني بخسارة واحدة من 16 مباراة لعبها في الدوري الإنجليزي منذ أن بدأ هذا الموسم.
وهناك كذلك تداعيات غير مباشرة من تحريك واين روني من موقع الهجوم لتغطية الفريق في الخلف.
ولم يمن البلوز بهزيمة في ستاد ستامفورد هذا الموسم سوى على يد فريق برادفورد.
ويتفاخر المدير الفني، جوزيه مورينو، بامتلاك فريقه السجل الوحيد الخالي من أي هزائم على أرضه من بين الثمانية الكبار في الدوري الإنجليزي، الذي يضم 16 بطولة.
ولم تشهد مباراته في الآونة الأخيرة تألقا -إذ كانت الست انتصارات الأخيرة في الدوري بفارق هدف واحد- لكن كثيرا ما يقال إن الفريق الجيد هو الذي ينتصر حتى إن لم يكن أداؤه جيدا، وهكذا يفوز تشيلسي.
ويثار الآن سؤال حتمي تقريبا عندما يفوز بالبطولة، وليس إذا، وحصد لقبه الثالث (في الثلاث مباريات إذا فاز بها جميعا) هو هل يحيي مورينو مدرب فريق مانشستر يونايتد الذي سيجلس أمامه على دكة الفريق الفني في الجانب الآخر.
ففي تسعينيات القرن الماضي، في حين شكك البعض في استحقاقه قيادة الفريق الفني لبرشلونة، لم يبق لويس فان غال على البرتغالي مورينو فحسب بل منحه فرصة القيام بمهام تدريب الفريق الأول.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*