القيادة المركزية الأميركية: العراقيون يلحقون خسائر فادحة بداعش والتحالف الدولي يدعمهم جوياً واستخبارياً

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 19 أبريل 2015 - 10:55 صباحًا
القيادة المركزية الأميركية: العراقيون يلحقون خسائر فادحة بداعش والتحالف الدولي يدعمهم جوياً واستخبارياً

أكدت القيادة المركزية للجيش الأميركي، اليوم السبت، أن القوات العراقية المدعومة من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، تحقق تقدماً على (داعش) وألحقت به “خسائر فادحة” لاسيما في الأنبار وصلاح الدين، مبيناً أن إسناد التحالف يتمثل بالغارات الجوية والدعم الاستخباري، حيث شنت 200 غارة ضد مواقع التنظيم منذ معاودته الهجوم على بيجي.
وقال الناطق باسم القيادة المركزية للجيش الأميركي، الكولونيل باترك رايدر، خلال مؤتمر صحافي، عقده اليوم، في مقر القيادة، بقاعدة ماكديل الجوية في فلوريدا، بحسب ما أورد موقع وزارة الدفاع (البنتاغون) وتابعته، (المدى برس)، إن “القوات المسلحة العراقية وشركائها من قوات التحالف، تحرز تقدماً في حملتها الموجهة ضد تنظيم داعش”، مشيراً إلى أن “قوات التحالف تساند القوات البرية العراقية بتوجيه ضربات جوية دقيقة ضد العدو وتزويدها بمعلومات استخبارية عن داعش”.
وأضاف رايدر، أن هناك “معارك عنيفة جداً ما تزال تدور قرب بيجي والرمادي”، متوقعاً أن “يقوم داعش بشن هجمات كما حدث في الرمادي وبيجي، برغم أنه في موقف دفاعي بالعراق حالياً”.
وأوضح الناطق باسم القيادة المركزية للجيش الأميركي، أن “القوات العراقية وقوات التحالف مستمرة بعملياتها شرقي محافظة الأنبار، سواء في الكرمة وحديثة أم الفلوجة والرمادي”، مؤكداً أن “مدينة حديثة تحت السيطرة العراقية التامة حالياً، لكن مناطق أخرى من الأنبار وأجزاء من مدينة الرمادي تشهد عمليات عسكرية”.
وبشأن مصفى بيجي، ذكر المتحدث، أن “غارات التحالف التي بلغت بحدود 200، منذ بدء العمليات لتحرير بيجي،(40 كم شمال تكريت)، فضلا عن زخم القوات الأمنية العراقية، أدى إلى إلحاق خسائر فادحة بتنظيم داعش”.
وفي محور آخر من حديثه، قال رايدر، إن “قوات التحالف والقوات الأمنية الكردية (البيشمركة) مستمرة بقطع خطوط اتصال تنظيم داعش”، وتابع أن “البيشمركة تمكنت من تحرير مساحات واسعة من الأراضي من سيطرة داعش، منها مدينة وجبل سنجار، (110 شمال غرب الموصل)”.
واستطرد الناطق باسم القيادة المركزية للجيش الأميركي، أن “طائرات التحالف الدولي مستمرة بتوجيه غاراتها حول الموصل،(405 كم شمال العاصمة بغداد)، مستهدفة القدرات العسكرية للتنظيم من عناصر قيادية وخطوط اتصال”.
يذكر أن تنظيم (داعش) هاجم مجدداً خلال الأيام الماضية، قضاء بيجي، شمالي محافظة صلاح الدين،(170 كم شمال العاصمة بغداد)، والرمادي مركز محافظة الأنبار،(110 كم غرب العاصمة بغداد)، وأن القوات المشتركة، من جيش وشرطة وحشد شعبي وعشائر، تحاول التصدي له بدعم من طيران التحالف الدولي.

رابط مختصر