هجوم على المتحدث باسم حيدر العبادي بعد نشر فيديو قديم يغنّي فيه لصدام

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 18 أبريل 2015 - 10:50 صباحًا
هجوم على المتحدث باسم حيدر العبادي بعد نشر فيديو قديم يغنّي فيه لصدام

بغداد ـ «القدس العربي»: انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو (أغنية مصورة)، يعود للمتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي، رافد جبوري، يمتدح فيه رئيس النظام العراقي السابق «صدام حسين»، قام بأدائها عام 1999.
وإثر انتشار الفيديو الذي تضمن عبارات مديح لصدام حسين، على شبكة الانترنت، أطلقت بعض المجموعات الشيعية في العراق حملات على مواقع التواصل الاجتماعي مطالبة رئيس الوزراء حيدر العبادي بإقالة جبوري ومعاقبته.
بدوره، أقر جبوري في بيان على صفحته الشخصية بموقع «فيسبوك»، أنه قام قبل أكثر من 15 عاماً بغناء أغنية وطنية ورد فيها اسم صدام حسين، مضيفاً «كنت مضطرا لتلبية متطلبات العيش آنذاك، وهو أمر معروف لكل من عاش ظروف العراق قبل عام 2003».
وتابع جبوري «أقول لكل من يحاول الاستفادة من هذا الواقع الذي عاناه ملايين العراقيين، إن مثل هذه التجارب يجب أن توضع في إطارها، وألا تستخدم بطريقة بشعة، فأي من العراقيين في الداخل استطاع أن يحمي نفسه بمعزل عن صدام وحزبه الدموي ونظامه الوحشي؟».
وأقر جبوري أن قيامه بأداء تلك الأغنية أمر خاطئ، مقدماً اعتذاره إن كان ذلك قد أساء لأحد، مبرراً ذلك بأنه كان صغيراً ويفتقر للحكمة، مبيناً أنه لم يكن عضواً في حزب البعث آنذاك وليس بعثياً حالياً.
وقال جبوري « نعم، أعترف بأنني قدمت تلك الأغنية، ولكنني لم أتوقع أن لهذه القصة تفاعلات، فقد حدثت منذ وقت طويل جدا».
وأوضح جبوري أنه «اختار العمل إلى جانب رئيس الوزراء العبادي لأنه يشبه أحلامه والمستقبل الذي يفكره به، ولذلك قرر العمل له والوطن بكل إخلاص»، مؤكداً أن عليه أن يعتذر اليوم للعبادي لأن الأخير لم يكن يعلم بموضوع الأغنية عندما اختاره لمهمة المتحدث باسم مكتبه الإعلامي.

رابط مختصر