مقتل 30 شخصا بتفجيرات في بغداد وأربيل و”داعش” يتبنى

baghdad bombقتل 30 شخصا على الأقل بتفجيرين في العاصمة العراقية بغداد وتفجير ثالث قرب القنصلية الأمريكية في أربيل شمال البلاد، فيما أعلن تنظيم “داعش” تبنيه تلك الهجمات.

وفي بغداد أعلنت مصادر أمنية وطبية الجمعة 17 أبريل/ نيسان مقتل 27 شخصا في التفجيرين، الذي استهدف أحدهما سوقا شعبية في حي العامل جنوب غرب العاصمة، بينما استهدف الآخر حي الحبيبية شرق العاصمة.

وفي أربيل عاصمة إقليم كردستان، أسفر تفجير سيارة مفخخة خارج القنصلية الأمريكية الجمعة عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 14 آخرين، وفق مسؤول أمني.
وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” المتطرف مسؤوليته عن التفجيرات. وقال التنظيم إن عناصره قامت “مساء اليوم بتفجير سيارتين مفخختين في قلب العاصمة العراقية بغداد وثالثة في أربيل”.
اشتباكات بين القوات العراقية و”داعش” قرب الرمادي

وميدانيا اندلعت اشتباكات بين القوات العراقية ومسلحي “داعش” قرب الرمادي الجمعة، فيما حذر مسؤولون محليون من أن المدينة قد تسقط في يد التنظيم ما لم ترسل الحكومة تعزيزات عاجلة.

وبحسب مصادر في الشرطة وأعضاء مجالس محلية فإن التنظيم على مسافة لا تزيد عن 500 متر من وسط الرمادي مركز محافظة الأنبار، بينما يغادر المئات من السكان مدينتهم وهم يلوحون بالأعلام البيضاء.
من جهته أكد عمر العلواني أحد شيوخ عشيرة البو علوان، دخول “داعش” إلى الرمادي.

وقال العلواني في حديث لـ السومرية نيوز، إن التنظيم دخل الرمادي وسيطر على جامع الرمادي الكبير ومنطقة الشركة وسط المدينة، مضيفا أنه “يحاصر كلا من مستشفى الرمادي العام والمجمع الحكومي ومقر قيادة عمليات الأنبار والمجمع القضائي”.

وناشد العلواني الحكومة في بغداد ووزارتي الدفاع والداخلية “إرسال تعزيزات عسكرية فورية للمدينة”، مؤكدا أن “القوة التي جاءت للرمادي يوم أمس (الخميس) من قاعدة الحبانية انسحبت فجر اليوم من دون معرفة الأسباب”.
المصدر: RT + وكالات

أضف تعليقك