خاص بالنساء – أشعر بالألم أثناء الجماع.. ما هي الأسباب؟!

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 18 أبريل 2015 - 3:35 مساءً
خاص بالنساء – أشعر بالألم أثناء الجماع.. ما هي الأسباب؟!

التشنج اللاإرادي للمهبل

تعاني بعض السيدات من تشنج عضلات المهبل لا إراديا أثناء الجماع وذلك يسبب ألما شديدا أثناء العلاقة الزوجية. ويحدث ذلك في كثير من الأحيان في ليلة الدخلة من شدة القلق أو الخوف. ومن الطرق التي تمكنك من التغلب على التشنج اللاإرادي هو عمل تمارين كيجل.

جفاف المهبل

يعد جفاف المهبل من الأسباب الشائعة لحدوث الألم أثناء الجماع، وذلك بسبب قلة فترة المداعبة من قبل الزوج مما يؤدي إلى نقص في إفرازات المهبل التي تسهل عملية الإيلاج. ويعود جفاف المهبل أيضا، إلى قرب فترة انقطاع الطمث وحينها تختلف الهرمونات مما تؤثر على معدل الإفرازات وبالتالي يجف المهبل مسببا الألم. هناك أسباب أخرى لجفاف المهبل مثل تناول أدوية مضادة للحساسية أو فترة الرضاعة أو قبل نزول الدورة الشهرية. لذا احرصي دائما على استخدام المرطبات الموضعية طوال فترة ممارسة العلاقة الجنسية لتوفير الترطيب اللازم للمهبل وتجنب الشعور بالألم أثناء الجماع.

التهابات المهبل

إذا كنت تلاحظين أي تغير في لون الإفرازات المهبلية سواء كانت فطرية أو بكتيرية، فذلك سيكون سببا رئيسا في حدوث الألم أثناء الجماع. وفي هذه الحالة ننصح باستشارة طبيبك الخاص لعلاج التهابات المهبل.

التهاب المثانة

يعد التهاب المثانة من الأمراض التي تسبب الألم أثناء الجماع. لذا ينصح بعد إتمام العلاقة الحميمة تفريغ المثانة حتى يتم تطهير المهبل، وإذا كان قد انتقل أي نوع من أنواع البكتريا أثناء العلاقة الجنسية، يتم طردها على الفور.

الأوضاع الجنسية

هناك بعض الأوضاع الجنسية التي تسبب الألم أثناء العلاقة الحميمة. إن شعرت بألم أثناء العلاقة الجنسية لا تخجلي من زوجك واطلبي منه الانتقال إلى وضع آخر مريحا لك.

عرض لمرض

قد ينم الألم في أحيان أخرى عن وجود مرضا حقيقيا مثل التهاب بطانة الرحم أو الرحم المقلوب أو البواسير.

نصيحة: إذا شعرت بألم أثناء الجماع فلا تهملي في الذهاب إلى الطبيب ليكتب لك العلاج المناسب سواء كانت كريمات تسهل عملية الإيلاج أو علاج فعلي للقضاء على البكتريا والفطريات أو علاج لأنواع أخرى من الأمراض.

رابط مختصر